سياسة

وزراء الخارجية العرب يعتمدون مشروع قرار مصريا لمكافحة الإرهاب

الخميس 2018.3.8 01:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 121قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اجتماعات جامعة الدول العربية - أرشيفية

جانب من اجتماعات جامعة الدول العربية - أرشيفية

أقر مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب، الأربعاء، في دورته الـ١٤٩، مشروع قرار مصري بشأن تطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب.

ويدعو القرار إلى الامتناع عن تقديم أي دعم سواء بشكل صريح أو ضمني إلى الكيانات أو الأشخاص الضالعين في الأعمال الإرهابية، ورفض كل أشكال الابتزاز من قبل الجماعات الإرهابية من تهديد أو قتل للرهائن أو طلب للفدية، مع تجريم السفر لأغراض ارتكاب أعمال إرهابية أو تلقي تدريب أو تمويل أنشطة إرهابية.

وأكد القرار أهمية مواصلة تعزيز التعاون الدولي والإقليمي، الرامي إلى دعم القدرات الوطنية للدول على مكافحة التطرف والإرهاب الدولي بجميع أشكاله ومظاهره وقمعه بصورة فعالة، مع التأكيد على أهمية التنفيذ المتكامل لاستراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب.

المجلس لفت إلى ضرورة اعتماد استراتيجية عربية شاملة متعددة لمكافحة الإرهاب، تتضمن الأبعاد السياسية والاجتماعية والقانونية والثقافية والإعلامية والدينية، وفقاً لقرارات مجلس الجامعة على مستوى القمم والمجالس الوزارية.

وشدد على الحق الثابت للدول الأعضاء، في اتخاذ جميع الإجراءات، واستخدام جميع الوسائل التي تحول دون تعرضها لأية تهديدات تشكل خطراً على أمنها وسلامة مجتمعاتها، وذلك وفقاً لميثاقي جامعة الدول العربية والأمم المتحدة، مع إدانة جميع أشكال العمليات الإجرامية التي تشنها التنظيمات الإرهابية في الدول العربية وفي جميع دول العالم، والتنديد بكل الانشطة التي تمارسها تلك التنظيمات المتطرفة، والتي ترفع شعارات دينية أو طائفية أو مذهبية أو عرقية، وتعمل على التحريض على الفتنة والعنف والإرهاب.

وقرر المجلس أيضاً اعتبار مكافحة الإرهاب حقاً أساسياً من حقوق الإنسان، لما للإرهاب من آثار مدمرة على قدرة المواطنين على التمتع بالحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وكان وزراء الخارجية العرب عقدوا اجتماعا بمقر الجامعة العربية في العاصمة المصرية القاهرة، الأربعاء، رفض التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية.

واستهجن البيان الختامي مواقف بعض الدول العربية المدافعة عن إيران، والتي لا تدين دورها المخرب. 


تعليقات