سياسة

خبير مصري لـ"العين الإخبارية": عشماوي سيكشف أسرار التنظيمات الإرهابية

الثلاثاء 2018.10.9 05:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 727قراءة
  • 0 تعليق
الإرهابي هشام عشماوي لحظة القبض عليه

الإرهابي هشام عشماوي لحظة القبض عليه

قال العميد خالد عكاشة، عضو المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب في مصر لـ"العين الإخبارية" إن بلاده نسقت مع السلطات الليبية لتسليم الإرهابي هشام عشماوي للقاهرة.

وأكد عكاشة، وهو خبير أمني وضابط سابق، أن وصول عشماوي حيا إلى سلطات التحقيق في مصر سيمسح بكشف الكثير من الأسرار الخطيرة عن تنظيمات وخلايا نوعية أسسها أو شارك في تأسيسها داخل البلاد وخارجها.

وكان الجيش الليبي قد أعلن، الإثنين، القبض على عشماوي المطلوب الأول في مصر في عملية أمنية خاطفة، بمدينة درنة شمالي ليبيا.


ووصفت القاهرة عشماوي بـ"الصيد الثمين" واتفق خبراء أمن ومتخصصون في مجال دراسة التنظيمات الإرهابية والجماعات المسلحة، أنه "صندوق أسود" يحمل الكثير من الأسرار والخبايا.

وأشارت أنباء إلى أنه جرت محاولات لتصفية عشماوي قبل تسليمه إلى جهات الأمن، غير أنه قد تم إحباطها من جانب الجيش الليبي.

وأوضح عكاشة أن هشام عشماوي من أخطر العناصر الإرهابية التي سيؤثر سقوطها بشكل كبير على عمل التنظيمات الإرهابية بمصر والمنطقة بشكل عام.

ولفت عكاشة إلى أن الإرهابي عشماوي متهم في العديد من الجرائم الإرهابية التي وقعت بمصر منها عملية استهداف كمين "كرم القواديس" بسيناء ومحاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية الأسبق، وكذلك بعض العمليات التي تمت في الصحراء الغربية مثل حادثي الفرافرة والواحات.


بدوره، أكد وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب المصري اللواء أركان حرب أحمد العوضي، أن التنسيق بين مصر وليبيا يجري علي قدم وساق لتسليم العشماوي للقاهرة حيث ستجرى معه التحقيقات.

ونوه العوضي بمستوى التنسيق بين الأجهزة الأمنية في مصر وليبيا لضبط جميع العناصر الإرهابية ومنع تسللها عبر الحدود.

وأوضح العوضي أن سقوط العشماوي أفسد بلا شك مخطط إعادة إحياء تنظيم القاعدة عن طريق تنظيم المرابطين الذي أسسه في ليبيا.

وتوقع البرلماني المصري أن يؤثر توقيف عشماوي والمعلومات التي يمكن أن يدلي بها على التنظيمات الإرهابية في البلدين، معتبرا أن القبض عليه يعد مسمارا أخيرا في نعش الإرهاب.

تعليقات