سياسة

خبيران لـ"العين الإخبارية": القبض على عشماوي نتاج تنسيق مصري ليبي

الإثنين 2018.10.8 09:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 400قراءة
  • 0 تعليق
الإرهابي عشماوي في قبضة رجال الأمن

الإرهابي عشماوي في قبضة رجال الأمن

أكد عدد من الخبراء في الشأن الليبي أن عملية القبض على الإرهابي المصري هشام عشماوي، فجر اليوم الإثنين، في مدينة درنة تعتبر ضربة قوية للجماعات الإرهابية المدعومة إقليميا ودولية في ليبيا، كما تشير كذلك إلى تعافى الأجهزة الأمنية في البلاد.

وقال الباحث السياسي في الشأن الليبي محمد الأسمر، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، إن القبض على الإرهابي المصري الهارب هشام عشماوي في عملية أمنية نفذتها قوات تابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية يأتي في إطار عمليات تطهير مدينة "درنة" من أوكار الإرهاب والظلام.

وأضاف الأسمر أن القوات المسلحة العربية الليبية، بهذه العملية النوعية، تمكنت من السيطرة تماما على كامل المدينة التي كانت مختطفة من التنظيمات الإرهابية منذ 2011، والتي تمركز بها العديد من القيادات الإرهابية ذوي الجنسيات العربية والعالمية.

وأشار إلى أن عشماوي كان من أبرز هذه القيادات، والمتهم باستهداف عدد من المنشآت والوحدات الحيوية في جمهورية مصر العربية، والمتورط أخيراً في عملية الهجوم على مأمورية الأمن الوطني عند الكيلو 135 في طريق الواحات في أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وأوضح الباحث السياسى الليبي أن الأمر يعطي مؤشرا مهما على ارتباط المصالح الليبية المصرية على الصعيد الأمني بالتوافق مع باقي المجالات التي تجمع الشعبين الشقيقين، مؤكدا أن التنسيق الأمني المصري الليبي أتى بنتائج مثمرة بالفعل وهناك عدة أمثلة على ذلك.


في السياق نفسه، قال الشيخ عادل الفايدي، رئيس لجنة التواصل الاجتماعي "الليبية-المصرية" إن الخلية التي تم القبض عليها ستوفر للسلطات الليبية معلومات مهمة وخطيرة للغاية عن باقي الخلايا الإرهابية النائمة في المدينة.

وأضاف الفايدي أن إلقاء القبض على عشماوي يعد بداية الطريق الحقيقية للقضاء على بؤر الإرهاب والتطرف في ليبيا، كما يأتي بمثابة تكليل للجهود الكبيرة جدا التي قام بها الجيش الوطني الليبي.

وأكد أن عملية القبض على عشماوي تشير بالفعل إلى أن الجماعات والتنظيمات الإرهابية أصبحت شراذم، وأنه سيتم القبض على المنتمين لها جميعا في أسرع وقت.

وكان المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي العميد أحمد المسماري كشف، لـ"العين الإخبارية"، أن "تنسيقاً مصرياً ليبياً على أعلى مستوى يجري في مجال مكافحة الإرهاب".

وأكد المسماري أن "السلطات المصرية تنسق مع القيادة العامة للجيش الليبي وتتابع سير التحقيقات"، مضيفاً أن سلطات بلاده لم تحدد بعد موعد تسليم الإرهابي عشماوي إلى السلطات في القاهرة.

تعليقات