سياسة

متحدث الجيش الليبي لـ"العين الإخبارية": بدء التحقيقات مع هشام عشماوي

الإثنين 2018.10.8 06:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 323قراءة
  • 0 تعليق
العميد أحمد المسماري- صورة أرشيفية

العميد أحمد المسماري- صورة أرشيفية

بدأت السلطات الليبية التحقيق مع الإرهابي المصري هشام عشماوي، أمير تنظيم "القاعدة" بمدينة درنة، وذلك عقب إلقاء القبض عليه في حي المغارة. 

وقال المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي العميد أحمد المسماري، لـ"العين الإخبارية"، إن "تنسيقاً مصرياً ليبياً على أعلى مستوى يجرى في مجال مكافحة الإرهاب".

وأكد المسماري أن "السلطات المصرية تنسق مع القيادة العامة للجيش الليبي وتتابع سير التحقيقات"، مضيفاً أن سلطات بلاده لم تحدد بعد موعد تسليم الإرهابي عشماوي إلى السلطات المصرية.


ولفت إلى أن الأجهزة الأمنية الليبية تباشر التحقيق مع عشماوي الذي تورط في قتل مئات الليبيين.

وأشار المسماري إلى أن "عشماوي تورط في عمليات إرهابية بشعة أودت بحياة مئات الليبيين في مدينة درنة"، مؤكداً أن "السلطات الليبية تعاملت معه كأسير حرب وقامت بعمل إسعافات أولية له".

وأضاف أن عشماوي كان يرتدي حزاما ناسفا ولم يستطع تفجيره لأن العملية كانت خاطفة وسريعة جدا، كما تم القبض خلال العملية أيضا على الإرهابي المصري بهاء علي، وإرهابي ليبي.

وأوضح المسماري أن عشماوي لديه معرفة جيدة بالتخطيط العسكري، ويعد من أهم المدربين على العمليات الإرهابية، ولديه دور كبير في جذب المقاتلين من مصر إلى ليبيا.

كان الجيش الليبي قد أعلن في وقت سابق، الإثنين، إلقاء القبض على عشماوي، إذ أوضح المكتب الإعلامي التابع للقيادة العامة للجيش أن القوات تمكنت، فجر اليوم، من القبض على الإرهابي المصري في عملية نوعية.

صورة للإرهابي المصري عشماوي بعد القبض عليه

بدورها، قالت غرفة عمليات "الكرامة" التابعة اللجيش الليبي إن الإرهابي عشماوي قُبض عليه في حي المغار بمدينة درنة وكان يرتدي حزاماً ناسفاً، لكنه لم يستطع تفجيره بسبب عنصر المفاجأة وسرعة تنفيذ العملية من أفراد القوات المسلحة.

وتورط عشماوي في عمليات إرهابية استهدفت عناصر للجيش المصري، فضلاً عن قياداته جماعات إرهابية داخل الأراضي الليبية.

تعليقات