سياسة

مصر تشدد على أهمية النأي بليبيا عن فوضى المليشيات

الإثنين 2018.9.3 08:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 235قراءة
  • 0 تعليق
شعار وزارة الخارجية المصرية - أرشيفية

شعار وزارة الخارجية المصرية - أرشيفية

قالت وزارة الخارجية المصرية، الإثنين، إنها تتابع بقلق عميق التطورات السلبية والخطيرة التي شهدتها ليبيا في الفترة الماضية، خاصة المواجهات المسلحة التي تشهدها العاصمة طرابلس وضواحيها.

وشددت وزارة الخارجية المصرية، في بيان صحفي اطلعت عليه "العين الاخبارية"، على "النأي بليبيا عن فوضى المليشيات"، فضلا عن أهمية استعادة استقرارها.


وأكدت ضرورة "اضطلاع مؤسسات الدولة الليبية بواجباتها رعاية لمصالح الشعب الليبي الشقيق"، مختصة "المؤسسة العسكرية والمؤسسات الأمنية".

كما أكدت مصر "النأي بليبيا عن فوضى المليشيات حتى يتمكن الشعب الليبي من استعادة السيطرة على مقدراته، ووضع يده على ثرواته لبناء الدولة الليبية الحديثة المستقرة الموحدة التي يتطلع إليها الجميع".

وتشهد طرابلس، خلال الأيام الجارية، صراعا هو الأشرس، خلال السنوات الـ7 الماضية بين مليشيات مسلحة ينتمي بعضها إلى تنظيم الإخوان الإرهابي والجماعة الليبية المقاتلة الإرهابية (تنظم القاعدة) وجماعات متطرفة أخرى واللواء السابع ترهونة واللواء 22.

وتنتشر في العاصمة الليبية طرابلس عشرات المليشيات والمجموعات المسلحة التي تمارس أبشع الجرائم في حق أبناء الشعب الليبي، لبسط سيطرتها الكاملة على مفاصل الدولة الليبية.


تعليقات