سياسة

مصر تدعم تحقيقا دوليا حول إبحار سفينة متفجرات تركية صوب ليبيا

الأحد 2018.1.14 01:25 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1974قراءة
  • 0 تعليق
سفينة داخل المياة الإقليمية الليبية - أرشيفية

سفينة داخل المياة الإقليمية الليبية - أرشيفية

أعربت مصر، السبت، عن قلقها بشأن ما تداوله الإعلام في وقت سابق عن ضبط السلطات اليونانية لسفينة محملة بمتفجرات متجهة من تركيا إلى ميناء مصراتة الليبي.

وأعلنت وزارة الخارجية المصرية في بيان على لسان المتحدث الرسمي المستشار أحمد أبوزيد أن الخبر إذا كان صحيحا، فهو يمثل خرقا صارخا لحظر السلاح المفروض من جانب مجلس الأمن، وفقا للقرار 2292.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، إنه تم تكليف البعثات الدبلوماسية المصرية في عواصم الدول أعضاء مجلس الأمن، والوفد المصري الدائم لدى الأمم المتحدة، بالتحرك للتأكد من صحة تلك المعلومات.

ومن المقرر أن تطالب الدبلوماسية المصرية لجنة العقوبات المعنية بليبيا في مجلس الأمن، بالتحقيق في الواقعة اتساقا مع الطلب المقدم من جانب السلطات الليبية في هذا الشأن.

وأضاف البيان أن هذا التحرك المصري، يأتي في إطار أهمية التصدي لأي انتهاك لحظر السلاح في ليبيا، لما يشكله من تهديد خطير لجهود المجتمع الدولي لحل المسألة الليبية، عبر التوصل لتسوية سياسية، فضلاً عن تهديده للأمن القومي المصري وجهود مكافحة الإرهاب.

المستشار أبو زيد، شدد على جهود المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب، والتي لن تجني ثمارها إلا من خلال اتخاذ جميع الدول موقفاً حاسماً في تجفيف منابع تمويل وتسليح الإرهاب أو توفير ملاذ آمن لها.


وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية أدانت في وقت سابق إبحار سفينة تركية محملة بالمتفجرات باتجاه ميناء مصراتة الليبي، مطالبة باعتبار تلك الواقعة "جريمة حرب".

وقال الجيش الليبي، في بيان نشره على صفحته الرسمية، الخميس الماضي، إنه يتابع باهتمام بالغ مجريات التحقيق حول السفينة التركية (أندروميدا) والتي كان على متنها عدد 29 حاوية من المتفجرات تتنوع بين صواعق ونترات الأمونيوم ومواد خاصة يمكن استخدامها لبناء قنابل لتنفيذ الأعمال الإرهابية.

وضبط خفر السواحل اليوناني، الأربعاء الماضي، سفينة تحركت من تركيا ترفع علم تنزانيا كانت في طريقها إلى ليبيا وعلى متنها مواد تستخدم لصنع متفجرات.

وقال الأميرال يوانيس أرجيريو التابع لخفر السواحل اليوناني للصحفيين، إنه جرى رصد السفينة قرب جزيرة كريت يوم السبت وعثرت السلطات على 29 حاوية بها مواد منها نترات الأمونيوم وأجهزة تفجير غير كهربائية و11 خزانا فارغا لغاز البترول المسال.

وأضاف أن المواد يمكن استخدامها "في مختلف أنواع الأعمال من العمل في المحاجر إلى صنع القنابل وأعمال الإرهاب".

تعليقات