اقتصاد

مصر توسع التنقيب عن النفط في البحر الأحمر

الأحد 2019.3.10 11:04 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 257قراءة
  • 0 تعليق
حقل أتول لإنتاج الغاز بالبحر المتوسط - أرشيف

حقل أتول لإنتاج الغاز بالبحر المتوسط - أرشيف

أعلنت شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول، الأحد، مزايدة عالمية للبحث والتنقيب عن النفط والغاز في 10 قطاعات بالبحر الأحمر.

وأضافت الشركة، في إعلان نُشر بالصحف المحلية، أن آخر موعد لاستلام العروض هو أول أغسطس/آب 2019.

كان اكتشاف إيني الإيطالية للحقل ظُهر في 2015، والذي يحوى احتياطيات تقدر بـ30 تريليون قدم مكعبة من الغاز، قد فتح الشهية لطرح مزايدات جديدة في مصر.

والشهر الماضي، وافقت الحكومة المصرية على ترسية 12 امتيازا للبحث والتنقيب عن النفط والغاز في مصر على عدد من الشركات العالمية والشركة العامة للبترول المصرية باستثمارات يبلغ حدها الأدنى 750-800 مليون دولار.

وفازت شركات نبتون إنيرجي، وميرلون، وشل، وإيني، والشركة العامة للبترول بعدد 7 امتيازات للتنقيب عن النفط في مصر من خلال حفر نحو 39 بئرا.

وانتهت مصر خلال الأعوام الماضية من ترسيم حدودها البحرية مع عدد من الدول للبحث والتنقيب عن الغاز والنفط دون نزاعات.

وتوقعت مؤسسة بلاتس للأبحاث النفطية، في تقرير لها صدر مؤخرا، إلى مواصلة مصر زيادة صادراتها من الغاز المسال بنحو 810 ملايين متر مكعب خلال العام، مدفوعة ببدء الإنتاج من حقل ظهر وأيضا حقول الغاز الطبيعي بدلتا النيل. وكانت مصر قد أوقفت وارداتها من الغاز المسال وحققت الاكتفاء الذاتي بنهاية شهر سبتمبر/أيلول 2018.

تعليقات