ثقافة

مشاركة مصرية واسعة في ملتقى الشارقة الدولي للراوي

الخميس 2017.9.21 04:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 776قراءة
  • 0 تعليق
النسخة الـ17 من ملتقى الشارقة الدولي للراوي

النسخة الـ17 من ملتقى الشارقة الدولي للراوي

تشارك مصر في فعاليات وبرامج النسخة الـ17 من ملتقى الشارقة الدولي للراوي، الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث، وينطلق في الـ25 من سبتمبر الجاري حتى الـ27 منه، تحت شعار "السير والملاحم"، حيث تمتلك مِصر العديد من المفردات العظيمة في الثقافة، والفنون، والتاريخ، والأدب تشهد له الموروثات الشعبية، والكنوز الحضارية في عالم السيّر والملاحم.

وقال الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، رئيس اللجنة العليا لملتقى الشارقة الدولي للراوي: "تمتلك دولة مصر الشقيقة تراثاً غنياً يستحق التقدير، كما أن رصيدها فيه كبير جداً ومتميز، ويستحق الاطلاع عليه والتعريف به، ولدى القائمين على التراث المصري والمشتغلين فيه خبرات طويلة، بالإضافة إلى برامج وأنشطة وخطط مهمة في حفظ التراث وصونه، كما أن التراث المِصري هو حصيلة مساهمة حضارية فذة، وتاريخ ممتد، والذي ينبع من خلال كافة أشكال الفنون التراثية التي تمتلكها، ومن خلال أقاليمها المختلفة، والملاحم، والحكاية الشعبية، والرواية، حيث يمتلك الحكواتي المصري خبرة عريقة تستند إلى تاريخ حافل وعريق مليء بالقصص والحكايات والسير الشعبية المميزة". 

وأشار المسلم إلى أهمية الفعالية التراثية العالمية، كونها تؤكد ضرورة حفظ التراث وتبادل المعارف والخبرات والتجارب وتفاعلها معاً من أجل الاستمرار في صونه وحمايته ونقله للأجيال.

وأكد المسلم أن دعم الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للرواة على الدوام، هو دعم كبير وغير متناه، على مختلف الأصعدة، كما أن ملتقى الشارقة الدولي للراوي يأتي دائماً ليؤكد مكانة الشارقة الثقافية، ودورها الرائد في الثقافة العربية والعالمية.

تعليقات