سياسة

اللواء محمود توفيق.. "قاهر الإخوان" وزيراً للداخلية في مصر

الخميس 2018.6.14 05:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 221قراءة
  • 0 تعليق
السيسي يلتقي وزيري الداخلية السابق والحالي

السيسي يلتقي وزيري الداخلية السابق والحالي

منذ تخرجه في كلية الشرطة المصرية في أوائل الثمانينيات، والتحاقه بالعمل في وزارة الداخلية وهو يعمل في مكافحة التطرف والإرهاب؛ ما يجعله يستحق بجدارة ألقابا أطلقها الإعلام المصري عليه مثل "قاهر الإخوان" أو "صائد الإرهاب".

واللواء محمود توفيق، الذي أدى، اليوم الخميس، اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، تدرج وظيفيا في الشرطة حتى قاد جهاز الأمن الوطني، وحقق نجاحات كبيرة لمحاصرة الإرهاب في سيناء وعلى مستوى الجمهورية.

تخرج اللواء محمود توفيق، في كلية الشرطة عام ١٩٨١، وعمل بعدد من قطاعات الوزارة، حتى التحق بالعمل في جهاز الأمن الوطني، وتدرج وظيفيا ليشغل منصب وكيل جهاز الأمن الوطني.

ونجح زير الداخلية المصري الجديد خلال فترة عمله بالأمن الوطني في الإيقاع بعدد كبير من الخلايا والعناصر الإرهابية على مستوى مصر ، من خلال قيادته عددا من المأموريات الأمنية التي أوقعت بالخلايا الإخوانية والعناصر الإرهابية.

وتمكن اللواء محمود توفيق أيضاً من إحباط عدد من العمليات الإرهابية التي كانت تستهدف أجهزة ومؤسسات الدولة، ونجح في القبض على مجموعة من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة على الأمن المصري قبل تنفيذ أعمالها العدائية ضد الدولة.

تعليقات