سياسة

سامح شكري: مصر لن تتصالح مع جماعة الإخوان الإرهابية

الجمعة 2018.5.25 08:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3189قراءة
  • 0 تعليق
سامح شكري - وزير الخارجية المصري

سامح شكري - وزير الخارجية المصري

نفى وزير الخارجية المصري سامح شكري وجود أي نية لدى بلاده  للمصالحة مع جماعة الإخوان الإرهابية التي استباحت دماء المصريين.

وشدد على عدم وجود أي فرصة للمصالحة مع تنظيم غير شرعي، موضحا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي دائما يؤكد أن مصر لجميع أبنائها طالما التزموا بالقانون والقواعد التي تجمعهم.

وقال شكري في تصريحات للتلفزيون المصري الرسمي اليوم الجمعة، إن مصر لا تزايد على مصلحة الشعب الفلسطيني لتحقيق أغراض داخلية أو الترويج للذات.

وأوضح  أن الجهات الرسمية تعمل بهدوء، وبشكل يصفه الفلسطينيون دائماً بأنه يمكن الاعتماد عليه، لتوحيد الفلسطينيين ورفع المعاناة عن شعب غزة، مشيراً إلى أن الأحداث الأخيرة بالقطاع كانت مؤسفة بالنسبة لمصر، بعد وقوع جرحى وشهداء.

وأكد وزير الخارجية المصري، أنه لا يوجد بديل عن المسار السياسي في سوريا، داعيا جميع الأطراف لرفع يدها، وترك المجال للمبعوث الأممي والمفاوضات الجارية في إطار مباحثات جنيف بأن تضع خارطة الطريق لمستقبل سوريا بعيدا عن الصراع العسكري.

وحول تطورات الأوضاع في ليبيا، أكد شكري أن اجتماع دول الجوار الليبي الثلاث أكد ضرورة دعم المسار السياسي، ودعم جهود المبعوث الأممي، مشددا على أن الاجتماع شدد على ضرورة اتفاق الأشقاء فى ليبيا لإجراء الانتخابات العام الجاري.

وكشف أن الاجتماع الأخير بشأن سد النهضة حرك التعثر في المسار الفني، مشيرا إلى أن مصر حريصة على بناء جسور التعاون والثقة بين مصر والسودان وإثيوبيا خاصة ما يتعلق بقضية نهر النيل.

تعليقات