مجتمع

بالصور.. رجل الأعمال المصري محمد أبوالعينين يتسلم جائزة "نوبل المتوسط"

الإثنين 2018.11.12 09:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 174قراءة
  • 0 تعليق
رجل الأعمال المصري محمد أبوالعينين بعد استلام الجائزة

رجل الأعمال المصري محمد أبوالعينين بعد استلام الجائزة

تسلم رجل الأعمال المصري محمد أبوالعينين، الرئيس الشرفي للجمعية البرلمانية المتوسطية، رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي، جائزة "نوبل للاقتصاد والدبلوماسية الدولية في دول البحر المتوسط" لعام 2018، من منظمة البحر المتوسط، في حفل حضره ممثلون عن 42 دولة حول العالم، وهو ما يعتبر انتصارا جديدا للدبلوماسية المصرية.

وشهد الحفل شخصيات إيطالية ودبلوماسية بارزة، كما حضره السفير هشام بدر سفير مصر بروما، والسفيرة بيه عبدالباقى قنصل عام تونس بروما، والدكتور عبدالحق عزوزي الأمين العام لمنظمة البحر المتوسط، وسلمه الجائزة ميشيل كاباسو رئيس المنظمة، وكان بين الحضور أيضا، طارق أبوالعينين، نائب رئيس مجلس إدارة كليوباترا جروب.


وقال "أبوالعينين" خلال كلمته أثناء تسلم الجائزة: "رفع اسم مصر عاليا في المحافل الدولية أسمى أمنيات كل مصري، واليوم يتحقق لي ذلك بحصولي على هذه الجائزة".

وأضاف: "هناك إسهامات عديدة لتوطيد العلاقات بين دول المتوسط، وأصبح لدينا لجنة برلمانية لدول البحر الأبيض المتوسط، كما أننا قدمنا كثيرا من الأفكار للبنوك لتمويل المشروعات في بلدان البحر المتوسط، ومصر تنادي الجميع للاستثمار فيها، لأن مصر الحديثه تنفتح على العالم، والمصريون شعب قدم السلام لكل العالم"، مشيرا إلى أنه يتم حاليا تنفيذ المرحله الأخيره من التعاون والاتفاق بين مصر والاتحاد الأفريقي، وبموجب هذا الاتفاق تكون كل البضائع المصدرة لمصر معفاة من الضرائب.


ولفت أبوالعينين إلى أنه، منذ 30 عاما، قرر اقتحام الصحراء لتعميرها وإنشاء مصنع، وأن هذا الأمر سبب حيرة ودهشة لدى كثيرين نظرا لما يحتاجه هذا المصنع من تكنولوجيا ومهارات وبنية تحتية وعمال وفنيين، لكنه أصر على الموقع.

وتابع: "مصر اليوم تنادي الجميع، والرئيس عبدالفتاح السيسي رجل عظيم، قضى على الإرهاب في سيناء من خلال القوات المسلحة العظيمة، وعلى كل شخص أن يقدر له ما حققه، فالإنجاز الذي حققه حمى به العالم بأسره من خطر الارهاب، فالإرهابيون أدركوا الآن أنهم لن يستطيعوا أن يهزموا بلدا، وهذه رسالة لكل من تسول له نفسه أن يفكر في إسقاط دولة أو تقسيمها".


وأوضح أبوالعينين أن رئيس منظمة البحر المتوسط أسهم بشكل كبير في التخطيط لهذا العمل، وأبهر الجميع بخطواته المذهلة، ويرسل رسالة للعالم بأسره عن أهمية العلاقة بين مصر وإيطاليا، مشيرا إلى أن رسالته يجب أن يسمعها ويفهمها الجميع.


وقال أبوالعينين: "كنت رئيسا للجنه الشؤون الاقتصادية والمالية بالجمعية البرلمانية الأورومتوسطية، لمدة 8 أعوام، بعد أن كنت رئيسا للجنة البرلمانية لدول البحر المتوسط لمدة عامين، وأنا سعيد بالإنجازات الكثيرة التي حققتها، والتي تظهر في الفيلم الذي يعطيكم صورة عما كان يحدث، كما أريد أن أتقدم بجزيل الشكر لكل من حضر لمشاركتنا الاحتفال اليوم، فهذا شرف كبير ومصدر لسعادة غامرة".

وتطرق إلى الفترة الماضية بقوله: "على مدى عامين، خلال 2011 و2012، والنصف الأول من 2013، كنا نعيش كابوسا، لكن مصر تخطت ذلك ولن تعاني مجددا، فكنا نعاني من أعمال ارهابية في ظل وجود أشخاص تريد تدمير مصر، وكانت هناك خطة شاملة لإسقاط العديد من بلدان الشرق الأوسط، لكن الإرادة المصرية أبت، وقالت نحن المصريون نملك التاريخ والحضارة، لن نسمح أبدا بأن يحدث ذلك، وحدثت ثورة 30 يونيو/ حزيران، وأدرك الجميع قيمة الإرادة المصرية، والثورة كانت تاريخية، بعدها بدأت مصر في تشكيل رؤيتها، ولدينا الرؤيه الطموحة لـ2030 ، وخطة عظيمة مقسمة لأعوام".


واستكمل: "حققنا أهداف الخطة في مدة أقصر، فخلال الأعوام الـ4 الماضية، تم إنشاء ٨ آلاف كيلومتر من الطرق، وإنشاء ٢٠ مدينة جديدة في كل بقاع مصر، وإنشاء عاصمة إدارية جديدة، تبلغ مساحتها ضعف مساحة القاهرة الحالية، وإذا تأملتم مساحة القاهرة ستجدونها كبيرة جدا، ومع ذلك العاصمة الإدارية الجديدة ضعف هذه المساحة، وبحلول عام 2019 سيتم نقل كل الوزارات إليها والبرلمان وكل المؤسسات الحيوية، وهذا إنجاز عظيم تم تحقيقه خلال هذه الأعوام، ليس هذا فقط ولكن أيضا تم استصلاح مليون ونصف المليون فدان، وتم بناء مليون و200 الف وحدة سكنية جديدة".


تعليقات