ثقافة

الأوبرا المصرية تحتفل بمرور ٣٠ عاما على افتتاحها

الأربعاء 2018.10.17 12:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 177قراءة
  • 0 تعليق
دار الأوبرا المصرية - صورة أرشيفية

دار الأوبرا المصرية - صورة أرشيفية

تحتفل دار الأوبرا المصرية، خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري بمرور 30 عاماً على افتتاحها في احتفالية فنية كبرى تحمل عنوان "30 عاماً من الفن والإبداع" مهداة إلى روح المايسترو الراحل الدو مانياتو، الذي يعد الأب الروحي لفناني الأوبرا ويشارك فيها أكثر من 300 فنان ما بين عازف ومغنٍ وراقص من جميع الفرق الفنية.


صرح بذلك الدكتور مجدي صابر، رئيس دار الأوبرا المصرية، وأوضح أن الاحتفالات تنطلق، الأربعاء، بفعاليات في ساحات الأوبرا الخارجية وسط حضور رموز الفن والموسيقى من مصر والعالم، والتي تتزين الساحات بمجسماتهم، حيث يقام مسرح بجوار كل تمثال يعرض عليه أعماله، منهم كوكب الشرق أم كلثوم، العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب والموسيقار العالمي تشايكوفسكي.


يلي ذلك عروض لمركز تنمية المواهب تحت إشراف الفنان عبدالوهاب السيد في بهو المسرح الكبير، حيث يقدم فصل الكلاكيت مجموعة متنوعة من الرقصات بعدها يقدم كورال الأطفال والشباب فقرة غنائية.

وتنتقل الفعاليات بعد ذلك داخل المسرح الكبير لتبدأ وزيرة الثقافة بتكريم 5 شخصيات من المبدعيين ممن أثروا الحياة الفنية في مصر ودار الأوبرا منذ افتتاحها حتى الآن وهم مغني الأوبرا الفنان حسن كامي، المايسترو أحمد الصعيدي قائد أوركسترا القاهرة السيمفوني، رائد موسيقى الجاز الموسيقار يحيى خليل، المايسترو صلاح غباشي، المدير الفني لفرقة باليه أوبرا القاهرة إرمينيا كامل.




وأشار صابر إلى أن التكريمات تتواصل على مدار الموسم الفني للأوبرا هذا العام، اعترافاً بفضل كل من أسهم في وضع لبنه بدار الأوبرا وتقديراً لما قدموه على مدار 30 عاماً. 




يعقب ذلك عرض فيلم تسجيلي يستعرض أهم الأحداث والعروض والفرق الفنية المحلية والعالمية على مدار 30 عاماً، من مونتاج وإعداد سامر ماضي.

وأوضح أن نجوم فرقة أوبرا القاهرة والبالية يقدمان مشاهد من أشهر الأوبرات والباليهات العالمية بمشاركة أوركسترا أوبرا القاهرة بقيادة المايسترو الإيطالي ديفيد كرشينزي منها آريات من أوبرات (مصارع الثيران من أوبراكارمن، السلام يا إلهي من أوبرا قوة القدر، رقصة الساعات من أوبرا الجيوكاندا، كم من الحب لديك، أكسير الحب وباركالور من أوبرا حكايات هوفمان)  أداء نجوم فرقة أوبرا القاهرة (إيمان مصطفى – رضا الوكيل – رشا طلعت – جولي فيظي – منى رفلة – مصطفى محمد).


بالإضافة إلى رقصات لفرقة باليه أوبرا القاهرة تحت إشراف وتدريب أرمينيا كامل من باليهات (كارمن وتانجو وساعات الرقص) بعدها تقدم فرقة الموسيقى العربية بقيادة المايسترو مصطفى حلمي منها موسيقى الزيني بركات لعمار الشريعي، أوبريت الأرض الطيبة من كلمات حسين السيد وألحان محمد عبدالوهاب، وأداء نجوم الغناء بفرق الموسيقى العربية (رحاب مطاوع – محمد حسن – صابرين النجيلي – مصطفى النجدي – حنان عصام – وليد حيدر ).

ويختتم الاحتفال بفاصل للدراما الموسيقية المصرية والعالمية لأوركسترا القاهرة السيمفوني بقيادة المايسترو أحمد عاطف يتضمن موسيقى حياتي – سر طاقية الإخفاء – الأيدي الناعمة – أخطر رجل في العالم– عائلة زيزي – إمبراطورية ميم – تايتنك غناء السوبرانو إيمان مصطفى مع كورال أكابيلا، تصميم الديكور محمد الغرباوي والإضاءة ياسر شعلان وصوت محمود عبداللطيف والإخراج حازم طايل.


وأكد مجدي صابر أن الأوبرا المصرية عبر تاريخها كان لها دور مؤثر وإيجابي في المجتمع، ونجحت في صناعة حضارة فنية من خلال احتفاظها بالتراث المصري والعربي وأيضاً تبني مواهب الشباب والمبدعين بجانب تقديم الفنون والفرق العالمية، فأصبحت أحد النوافذ المهمة التى يتطلع منها الجمهور على ثقافات الآخر، وباتت أحد المقاصد المهمة لحوار الثقافات بين مصر والعالم.






المعروف أن دار الأوبرا المصرية الجديدة افتتحت فى 10 أكتوبر عام ١٩٨٨ وتعد الأولى فى الوطن العربى والشرق الأوسط وقارة أفريقيا، وتبقى مصر رائدة في مجال فنون الأوبرا منذ عام 1869 عند افتتاح دار الأوبرا الخديوية القديمة التى احترقت عام 1971 وأنشأت الأوبرا الجديدة بمنحة من الحكومة اليابانية، وتضم حالياً 14 فرقة فنية و7 مسارح بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور.

تعليقات