شباب

شارع 306 بالقاهرة يحتضن المشروعات الصغيرة للشباب المصري

السبت 2018.12.22 07:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 191قراءة
  • 0 تعليق
وزيرة الاستثمار المصرية أثناء افتتاح الشارع

وزيرة الاستثمار المصرية الدكتورة سحر نصر أثناء افتتاح شارع 306

افتتح عدد من الوزراء المصريين، الجمعة، شارع 306 بمنطقة ألماظة شرق القاهرة، ليكون مقرا لكل المشروعات الشبابية المتمثلة في عربات المأكولات والمشروبات المتجولة والمقاهي، وذلك تحت رعاية صندوق "تحيا مصر".   

وتهدف الحكومة المصرية لجعل الشارع أكبر ملتقى استثماري للشباب، حيث يضم بخلاف المطاعم والعربات المتنقلة للطعام والمشروبات، مشروعات صغيرة لمصنوعات يدوية وتراثية.

شهد الافتتاح كل من الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، واللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية.


ويعتبر الشارع أحد استثمارات صندوق "تحيا مصر"، وتم إقامته من خلال إحدى الشركات التابعة لشركة "تحيا مصر القابضة للاستثمار"، وتخطّط الحكومة لتنفيذه في 150 موقعا بمحافظات مصر، وسيكون خلال الفترة المقبلة أكبر ملتقى لمقدمي الأغذية والمشروبات في مصر والشرق الأوسط.

وقالت الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي والاستثمار، إن المشروع بداية لتطبيق قانون تنظيم وتشجيع عمل وحدات الطعام المتنقلة، ويعد رسالة واضحة لمساندة الشباب، كما أنه داعم للمستثمر الصغير.

وأكدت "نصر" أن من أولويات صندوق "تحيا مصر" إقامة مشروعات خدمية وتنموية، وتوفير فرص عمل للشباب، بإقامة المشروعات التي توفر لهم فرص عمل، باعتبار أن ذلك هدف اقتصادي قومي للقضاء على البطالة.


ومن جانبه، أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية المصري، أهمية المشروع في خلق فرص عمل للشباب، والمساعدة في تقليل معدلات البطالة، مشيرا إلى اهتمام الوزارة بمشروعات الشباب، وتوفير فرص عمل لهم، وتحسين دخل الأسر بالمحافظات.

وأكد "شعراوي" أن وزارة التنمية المحلية توفر قروضا للشباب والمرأة، لمساعدتهم في إقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر.

وقال تامر عبدالفتاح المدير التتفيذي لصندوق تحيا مصر، إن مشروع شارع 306 سيحقق طفرة إيجابية للاقتصاد القومي المصري، نظرا لما سيترتب عليه من آثار إيجابية، في مقدمتها توفير فرص عمل للشباب، مشيرا إلى أنه مخطط إقامة مشروعات مثل "شارع 306" بـ150 موقعا في مختلف أنحاء الجمهورية، لمواجهة البطالة، وإحداث نقلة حضارية في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة.


تعليقات