سياسة

مشاورات مصرية- سودانية بالخرطوم.. ولقاء بين البشير وشكري

الأربعاء 2017.4.19 08:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 610قراءة
  • 0 تعليق
سامح شكري

سامح شكري

غادر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، القاهرة، متجهاً إلى العاصمة السودانية الخرطوم، الأربعاء، لحضور اجتماعات لجنة المشاورات السياسية بين البلدين على مستوى وزيري الخارجية، التي كان من المقرر عقدها يوم 9 إبريل/نيسان الجاري، إلا أنها تأجلت لظروف الطقس التي حالت دون استقبال طائرة الوفد المصري في الخرطوم.  

وتعد لجنة المشاورات السياسية- إحدى اللجان المنبثقة عن اللجنة العليا المشتركة بين البلدين على المستوى الرئاسي، التي عُقدت لأول مرة في القاهرة في 5 أكتوبر/تشرين أول الماضي، ومن المقرر أن تبحث اللجنة مختلف أوجه العلاقات المصرية السودانية، بما في ذلك التعاون الاقتصادي والتجاري والعلاقات القنصلية، فضلاً عن الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وبحسب بيان للخارجية المصرية؛ ستبحث اللجنة إزالة المعوقات التي تمنع انسياب حركة التجارة البينية، والعمل على زيادة معدلات التبادل التجاري والاستثمار بين البلدين، وستتم مناقشة مقترح إقرار "ميثاق شرف إعلامي" بين البلدين، يعكس خصوصية العلاقة ويساعد على تجنب التعامل غير المسؤول من جانب بعض الدوائر الإعلامية تجاه علاقات البلدين، فضلاً عن مناقشة العلاقات الثقافية المشتركة على ضوء أن عام 2017 هو عام الثقافة المصرية في السودان وعام الثقافة السودانية في مصر.

ومن المنتظر أن يعقد وزيرا خارجية البلدين مؤتمراً صحفياً في نهاية جولة المشاورات، كما ينتظر أن يلتقي وزير الخارجية الرئيس السوداني عمر البشير خلال زيارته للخرطوم.


تعليقات