بيئة

"التغير المناخي والبيئة" تنفذ جملة إجراءات بالمنافذ الحدودية استعدادا للأضحى

الثلاثاء 2018.8.14 10:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 99قراءة
  • 0 تعليق
سلطان علوان وكيل الوزارة المساعد لقطاع المناطق

سلطان علوان وكيل الوزارة المساعد لقطاع المناطق

نفذت وزارة التغير المناخي والبيئة في الإمارات جملة من الإجراءات ضمن خدماتها البيطرية في المنافذ الحدودية، بما يكفل تأمين احتياجات المقيمين على أرض الدولة من اللحوم والأضاحي السليمة؛ استعداداً لعيد الأضحى المبارك.

شملت تلك الإجراءات زيادة أعداد أطباء الحجر البيطري وفنيي المختبرات وزيادة عدد ساعات العمل في منافذ استقبال الإرساليات، بهدف إنجاز وتسريع الإجراءات الخاصة باستقبال المواشي بالتعاون والتنسيق مع الجهات المحلية.

وقال سلطان علوان، وكيل الوزارة المساعد لقطاع المناطق، إن الإجراءات الجديدة التي نفذتها الوزارة تأتي تماشياً مع هدفها الاستراتيجي المتمثل في تعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته، من خلال سلامة الغذاء المستورد.

وأشار إلى أن الوزارة حرصت قبل البدء في تنفيذ هذه الإجراءات على التأكد من توافر وجاهزية المستلزمات ومنظومات الفحص المخبري وإعداد آلية خاصة بالمناوبات في منافذ الدولة ومختبراتها الحدودية طيلة أيام العطل الرسمية إضافة إلى العمل والمناوبة في مختبرات الوزارة المركزية، للانتهاء من الفحوصات المخبرية في الوقت المحدد، ولعدم تعطل الإفراج عن الإرساليات السليمة والمطابقة للشروط الصحية المطلوبة.

ولفت إلى أن الوزارة اعتمدت عدداً من الفحوص السريعة لبعض الأمراض، وعملت على تأمين جميع المستلزمات الضرورية للتعامل مع الإرساليات بكل يسر، ووفرت خدمات الإفراج السريع بما يؤمن تيسير الخدمة حال تأكيد سلامة الإرساليات وظهور نتائج الفحوص.

وأوضح أنه تم اعتماد شروط استيراد المواشي المخصصة للذبح أو للتربية ومن أي دولة مصدرة على عدة محاور رئيسية، أهمها الوضع الصحي لتلك الدولة والأمراض الحيوانية المسجلة لديها إضافة إلى واقع الخدمات البيطرية في تلك الدولة وإمكانياتها في تطبيق الاشتراطات والإجراءات المحجرية والفحوص المطلوبة على تلك الإرساليات المصدرة.

وشدد سلطان علوان، على ضرورة الالتزام بالذبح في المسالخ النظامية المعتمدة في الدولة، والتي تتقيد بالضوابط والقواعد الصحية التي تحافظ على سلامة المنتجات واللحوم وتلتزم بشروط عمليات الذبح والتجهيز بما يضمن المحافظة على صحة وسلامة المستهلك والبيئة، إلى جانب تطبيق نظم الفحص والمعاينة البيطرية للذبائح قبل الذبح، لكشف الإصابات المرضية وإجازتها للاستهلاك أو إعدام التي لا تصلح للاستهلاك بالطرق الصحية. لافتاً إلى أن الذبح خارج المسالخ المعتمدة يعد مخالفاً للأنظمة والقوانين المعتمدة في الدولة، ويمثل خطورة على صحة المستهلك نتيجة غياب الرقابة البيطرية.

وقد افتتحت الوزارة من أجل ذلك كله منفذاً جديداً مؤقتاً لاستقبال المواشي في مطار آل مكتوم الدولي، ليصبح بذلك عدد المنافذ المتاحة 17 منفذاً مخصصة لاستقبال المواشي؛ منها 5 تم استحداثها خلال عام 2018. وقد أطلع فريق عمل الوزارة خلال زيارة المنفذ المؤقت على الإمكانات المتاحة لاستقبال الإرساليات الواردة للدولة من المواشي.

تعليقات