سياسة

المجموعة العربية تتمسك بآلية الاستعراض الدوري لحالة حقوق الإنسان

السبت 2018.6.30 09:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
وفد الإمارات خلال الدورة الـ 38 لمجلس حقوق الإنسان

وفد الإمارات خلال الدورة الـ 38 لمجلس حقوق الإنسان

جددت المجموعة العربية تمسكها بآلية الاستعراض الدوري الشامل أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة باعتبارها من أهم أدوات عمله والآلية الأنجع في مراجعة حالة حقوق الإنسان في كل دول العالم.

كما تساهم تلك الآلية، بحسب المجموعة العربية، بشكل فعّال في ترسيخ التعاون والتحاور البناء بين الدولة قيد الاستعراض والمجلس ما يخدم القيم العالمية المشتركة لحقوق الإنسان وتعزيزها. 

جاء ذلك في كلمة المجموعة العربية التي ألقاها سعيد أحمد الجروان سكرتير ثالث في بعثة دولة الإمارات في جنيف أمام الدورة الـ38 لمجلس حقوق الإنسان كون الإمارات تترأس حاليا مجلس رؤساء البعثات العربية في جنيف وذلك في إطار البند السادس الخاص بالاستعراض الدوري الشامل. 

ورحبت المجموعة العربية بالنقاش العام حول البند السادس ما يسمح للدول بإبداء ملاحظاتها حول هذه الآلية ودعت إلى دعم وتطوير هذه الآلية ومفرداتها لتكون أكثر شمولية مبنية على مبادئ الحيادية والمساواة وعدم الانتقائية أو التسييس لتحقيق الفعّالية المطلوبة لمنع انتهاكات حقوق الإنسان قدر المستطاع. 

وفي هذا الصدد، أكدت المجموعة العربية أهمية تحقيق المواءمة بين التشريعات الوطنية للدول وبين التزاماتها الدولية في مجال حماية وتعزيز حقوق الإنسان. 

وشددت المجموعة العربية على أهمية تنفيذ ومتابعة التوصيات التي أُبديت خلال جلسات الاستعراض الدوري الشامل داعية الدول الأعضاء إلى الاجتهاد في تنفيذ التوصيات التي قبلتها وإدماجها في سياساتها الوطنية وإنشاء الأجهزة اللازمة لمراقبتها ومتابعتها مع تحري الدقة عند إبداء التوصيات وذلك لتشجيع الدول على قبولها وتنفيذها.

وأكدت التزامها من هذا المنطلق بتقديم توصيات دقيقة وبناءة وقابلة للتطبيق. 

وفي الختام جددت المجموعة العربية دعمها الكامل لآلية الاستعراض الدوري الشامل معربة عن امتنانها لجميع أصحاب المصلحة لمشاركاتهم الإيجابية في عملية الاستعراض.

تعليقات