سياسة

"الوطني الاتحادي": القوات المسلحة أثبتت جدارتها في كل المهمات

السبت 2018.5.5 10:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 557قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يقلد أبطال الجيش بأوسمة الشجاعة - أرشيفية

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يقلد أبطال الجيش بأوسمة الشجاعة - أرشيفية

أكد المجلس الوطني الاتحادي أن ذكرى توحيد القوات المسلحة تمثل تعبيراً عن عمق الإيمان بتجربة الوحدة والمصير المشترك، وبداية لمرحلة من العمل الجاد والمخطط، من أجل بناء قوات مسلحة إماراتية فاعلة وقادرة على صيانة أمن الوطن وحماية مكتسباته.

كما أكد أنه "سيظل قرار توحيد القوات المسلحة دوماً واحداً من أهم القرارات الداعمة لمسيرة اتحادنا، ويوفر لها إمكانية مواجهة تحديات العصر ومواكبة أحدث التقنيات، لتبقى على الدوام بسواعد أبنائها درعاً تحمي أمن الوطن واستقراره". 

وقال المجلس، في بيان، السبت، بهذه المناسبة، لقد أثبتت القوات المسلحة الإماراتية جدارتها وحرفيتها العالية في العديد من المهمات التي قامت بها، سواء في مساعدة الأشقاء، أو حفظ السلام والأمن الدوليين والمساعدة في مناطق الكوارث والنزاعات في العديد من مناطق العالم، وقدمت صورة مشرفة للإنسان الإماراتي والعربي شهد بها الجميع. 

وأضاف البيان، أن حرص القيادة الرشيدة بدولة الإمارات على تطوير وتحديث القوات المسلحة وتجهيزها ينبع من الإصرار على حماية الوطن ومكتسباته، وحفاظاً على أمنه واستقراره، ولتكون سنداً للأشقّاء وعوناً للأمة وتجسيداً للمبادئ السلمية الثابتة والراسخة التي تأسست عليها دولة الإمارات. 

وأشار البيان، إلى أن قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات؛ يؤكدون دائما فخر الوطن واعتزازه بأبنائه وبطولاتهم وتضحياتهم وأنهم قدوة لنا جميعا. 

ولفت إلى أن ما يقوم به جنود الإمارات البواسل وما يسطرونه من بطولات يسجل في أنصع صفحات التاريخ؛ لأن هدفه بالأساس هو نصرة المظلوم والوقوف إلى جانب الحق وإعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة والدفاع عن الوطن، لينعم شعب الإمارات بالأمن والأمان، ولتستمر جهود التنمية، ولتبقى الإمارات دائماً في الريادة في المجالات كافة. 

وعبّر المجلس الوطني الاتحادي، في بيانه، عن اعتزازه بقرار توحيد القوات المسلحة، متقدما بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة،  مُشيداً برؤيته الحكيمة وحرصه الدائم على ازدهار وتقدم الوطن والحفاظ على منجزاته.

كما توجّه المجلس بالتهنئة إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وجميع الأبناء البواسل من منتسبي القوات المسلحة، والشعب الكريم؛ بهذه الذكرى الغالية.

تعليقات