تكنولوجيا

مجموعة بريد الإمارات تبدأ رحلتها نحو التحول الرقمي

الثلاثاء 2018.10.16 10:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 106قراءة
  • 0 تعليق
بريد الإمارات تبدأ رحلتها نحو التحول الرقمي

بريد الإمارات تبدأ رحلتها نحو التحول الرقمي

وقّعت مجموعة بريد الإمارات اتفاقية مع شركة هيوليت باكارد (HPE)، لتبدأ بذلك رحلتها نحو التحول الرقمي مع الإطلاق الإقليمي لمنصة البنى التحتية المدمجة.

وبموجب الاتفاقية، التي تم توقيعها خلال مشاركة بريد الإمارات في معرض جيتكس المقام حالياً في دبي، سيكون مركز البيانات في بريد الإمارات - الذي يتميز بمعايير الأمان العالية والمدعم بالذكاء الاصطناعي وتقنية السحابة - حجر الأساس لإطلاق خدمات بريد الإمارات الجديدة وداعماً لنمو أعمال الشركة وخدمات بريد الإمارات الرقمية وتطبيقاته وبياناته بالإضافة إلى تبنيه التقنيات المستقبلية المجهزة لدعم الخدمات التقليدية.


وتم تصميم المركز ليكون محطة مرنة تستجيب لتغيرات السوق المستمرة، حيث جهز بأحدث التقنيات ليتماشى مع التغييرات المستقبلية، كما تمت تهيئته للتعامل مع مراحل استراتيجية الابتكار المستمرة في بريد الإمارات، بالإضافة إلى تزويده بتقنية البلوك تشين لإدارة الهوية وتتبع البريد والأمان ورقمنة المعاملات وتقنية إنترنت الأشياء لقطاع المواصلات والخدمات اللوجستية وتعزيز خدمات البريد والطرود والمباني البريدية الذكية وتقنيات الذكاء الاصطناعي لأتمتة العمليات الآلية.

وقال عبدالله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات بالوكالة: "ندرك في بريد الإمارات التغير الهائل في طرق التواصل المجتمعية وقد شرعت، بناء عليه، في وضع رؤية تحول لإدارة أعمال البريد التي تتماشى مع الاقتصاد الرقمي ويسعدنا مع انتقالنا لبنية تحتية آمنة ومدعمة بتقنية السحابة أن نتعاون مع شركة هيوليت باكارد (HPE) التي ستساعدنا خبرتها كمبتكر في مجال تكنولوجيا المعلومات في تحقيق رؤيتنا لتأسيس بنية تحتية ذكية ومرنة توفر الأمان اللازم لحماية بيانات العملاء والمرونة المطلوبة لإضافة القدرة الفورية والأدوات اللازمة لإدارة النمو".

من ناحيته قال فِل ديفيس، رئيس تقنية المعلومات الهجينة ومدير المبيعات العالمي في شركة هيوليت باكارد: "يحتاج مزودو خدمات البريد اليوم إلى التكيف مع التغير الرقمي للاستفادة من نماذج الأعمال الجديدة وزيادة نسبة ولاء العملاء ونتطلع للتعاون مع بريد الإمارات ومساعدتهم في تحويل أعمالهم الأساسية، من خلال تحسين التميز التشغيلي وتوفير أفضل الخبرات في مجال التجارة الإلكترونية والخدمات البريدية".

يذكر أن مزودي الخدمات البريدية في جميع أنحاء العالم أصبحوا يواجهون انخفاضاً في التبادل المادي للمستندات مع ارتفاع نسبة التجارة الإلكترونية وإجراء المعاملات عبر الإنترنت واختيار خدمات الرسائل الفورية للتواصل، مما يتطلب اتباع نهج متجدد في إدارة العمليات ونماذج الأعمال.

تعليقات