تكنولوجيا وسيارات

الإمارات للفضاء: "تيانجونج-1" لم تعبر أجواء الإمارات

الثلاثاء 2018.4.3 12:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 76قراءة
  • 0 تعليق
المحطة الصينية "تيانجونج" - أرشيفية

المحطة الصينية "تيانجونج" - أرشيفية

أعلنت وكالة الإمارات للفضاء عن سقوط المحطة الصينية "تيانجونج" وتفككها نتيجة للاحتكاك بالغلاف الجوي للأرض في منطقة جنوب المحيط الهادي، الاثنين 02 أبريل، عند الساعة 04:16 فجراً بتوقيت دولة الإمارات، وذلك دون عبورها لأجواء الدولة ومشاهدتها بالعين المجردة.

وكانت الوكالة قد نظمت بالتعاون مع مركز الفلك الدولي حملة مشتركة لرصد سقوط المحطة، كما شكلت فريق عمل وطنيا ضم مجموعة من الهيئات والمؤسسات المعنية مثل وزارة الداخلية، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، والمجلس الوطني للإعلام، والمركز الوطني للأرصاد ومركز محمد بن راشد للفضاء، وغيرها من المؤسسات لتنسيق الجهود فيما بينها ومتابعة الموضوع عن كثب من خلال شبكات رصد خاصة، وبالتعاون مع عدد من وكالات الفضاء ومراكز المراقبة العالمية وخبراء محليين. ودوليين. 

موقع سقوط المحطة الصينية "تيانجونج" وأشاد الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، مدير عام الوكالة بالقدرات عالمية المستوى التي تتمتع بها دولة الإمارات في مجال رصد الحطام والقطع الفضائية، والتي برزت بشكل واضح خلال عملية مراقبة سقوط المحطة الصينية إلى الأرض، مشيراً إلى أن مختلف الجهات الوطنية المعنية أظهرت حرفية عالية في تنفيذ آليات المراقبة، وفي التواصل مع باقي الأطراف وتداول التقارير والتحليلات.

وأطلق المختبر أواخر شهر سبتمبر عام 2011 من قبل وكالة الفضاء الصينية قبل انقطاع الاتصال معه في العام 2016، وهو أمر طبيعي بين الأجسام الفضائية التي ينتهي عمرها ومهمتها.

ويبلغ وزن المختبر 8.5 طن، وطوله 10.5 متر وقطره 3.3 متر، ويمتلك لوحين شمسيين٫ واستخدم المختبر كتجربة لمحطة فضائية كبيرة من المزمع إطلاقها عام 2023. 


تعليقات