اقتصاد

الإمارات في المركز الرابع بين أكبر 10 دول داعمة ماليا لفلسطين

الخميس 2019.2.14 03:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق
علم دولة الإمارات العربية المتحدة

علم دولة الإمارات العربية المتحدة

تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الرابعة بين أكبر 10 دول داعمة مالياً لدولة فلسطين منذ قيام السلطة الفلسطينية عام 1994.

واستناداً إلى معطيات المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار "بكدار"، التي اطلعت عليها "العين الإخبارية"، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة قدمت مساعدات بقيمة 2 مليار و104 ملايين دولار أمريكي للشعب الفلسطيني منذ قيام السلطة الفلسطينية.

وتتفاوت هذه المساعدات ما بين دعم لميزانية السلطة الفلسطينية ومشاريع بنية تحتية دون أن تشمل هذه المعطيات مئات ملايين الدولارات التي قدمتها الإمارات العربية المتحدة للفلسطينيين من خلال وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

واستناداً إلى معطيات المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار "بكدار" فإن الدول العشر الأكثر تقديماً للمساعدات إلى الفلسطينيين هي: الاتحاد الأوروبي ومؤسساته، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وألمانيا، والنرويج، والبنك الدولي، والمملكة المتحدة، واليابان، وفرنسا.

وطبقاً لهذه المعطيات فإن هذه الدول مجتمعة قدمت للفلسطينيين مساعدات بقيمة 26 ملياراً و469 مليون دولار أمريكي منذ عام 1994 وبما لا يشمل المساعدات المقدمة من خلال وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

وللمفارقة فإن قطر لم تقدم إلا 756 مليون دولار أمريكي منذ عام 1994 ما يجعل ما قدمته لا يتجاوز ثلث ما قدمته الإمارات العربية المتحدة.

وقال (بكدار): "يأتي أكثر من 70٪ من إجمالي المساعدات المقدمة لفلسطين من 10 دول وهيئات دولية فقط على النحو التالي: الاتحاد الأوروبي ومؤسساته 18٪، والولايات المتحدة الأمريكية 15.7٪، والمملكة العربية السعودية 9.8٪ ، والإمارات العربية المتحدة 5.7٪، والنرويج 4.7٪، وألمانيا 4.6٪، والمملكة المتحدة 3.5٪، والبنك الدولي 2.9٪، واليابان 2.6٪، وفرنسا 2.5٪". 

ولفت إلى أنه "منذ عام 1994 حتى نهاية عام 2017، بلغت المساعدات الخارجية المقدمة إلى فلسطين 36.5 مليار دولار أمريكي، وتم منح 1.06 مليار دولار أمريكي من المساعدات كقروض و35.4 مليار دولار أمريكي كمنح".

و"بكدار" هي مؤسسة تنموية تعمل في مجال الإعمار ومشاريع البنية التحتية ورسم السياسة الاقتصادية وجذب وتنسيق مساعدات المانحين والتنسيق مع المنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة، وكذلك تقديم المساعدة التقنية والتدريب في فلسطين.

وقد وُجد المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار "بكدار" كأول مؤسسة فلسطينية مهمتها إقامة السلطة الفلسطينية، وتحضير وتنفيذ برامج التنمية والإعمار، وقد أقرت منظمة التحرير الفلسطينية إنشاء المجلس في نهاية عام 1993.

تعليقات