سياسة

تقرير بريطاني جديد يندد بـ"عبودية" العمال الأجانب في قطر

الجمعة 2018.3.9 09:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 889قراءة
  • 0 تعليق
عمالة أجنبية في قطر - أرشيفية

عمالة أجنبية في قطر - أرشيفية

ندد تقرير بريطاني جديد بظروف العمل التي يرزح تحت وطأتها نحو مليوني عامل في مواقع بناء منشآت كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر. وكشف التقرير الحديث عن أن عمال "المونديال" عملوا على مدار 14 ساعة يوميا، خلال خمسة أشهر دون راحة، بحسب ما أشارت إذاعة "يورب1" الفرنسية.

وأشار التقرير الذي أصدره "مجلس التجارة الأخلاقية البريطاني" (مقره لندن) إلى أن ساعات العمل الطويلة للعمال الأجانب في مواقع البناء، تسببت في مشكلات خطيرة لأكثر من 18500 عامل.


ووفقا للتقرير فإن 13 مؤسسة من بين 19 قائمة على عملية تشييد وتجهيز الملاعب، تجبر العمال على العمل لمدة 72 ساعة في الأسبوع.

وفيما يتعلق بالعطلات والإجازات، أكد التقرير أن العمال لم يحصلوا على إجازة ولا حتى ليوم واحد، خلال خمسة أشهر متواصلة، مشيراً إلى أن عدد ساعات العمل لبعض العمال وصلت إلى 14 ساعة يومياً و420 ساعة شهريا.

وكان تقرير بريطاني، كشفت عنه صحيفة "ليكيب" الفرنسية، في وقت سابق، أكد أن ظروف العمل "خطيرة" في استاد خليفة بقطر، وذلك عقب مصرع عامل بريطاني بموقع البناء.

وأوضحت الإذاعة الفرنسية أنه "وفقاً للقانون القطري، فإن عدد ساعات العمل في الأسبوع يجب ألا تتعدى 48 ساعة أسبوعياً، كما أن عدد الساعات اليومية لا بد ألا تتخطى 8 ساعات يومياً، كما يشترط القانون إعطاء يوم واحد للراحة على الأقل". 

وأشارت الإذاعة الفرنسية إلى أنه منذ أن حصلت قطر على حق تنظيم مباريات نهائيات كأس العالم المقررة 2022، تتعرض الدوحة لانتقادات واسعة، فيما يتعلق بالعمالة الأجنبية، إذ تتهمها منظمات حقوقية أممية بالسخرة والعبودية.

وعلى الرغم من مزاعم السلطات القطرية بتحسين ظروف العمل للعمال الأجانب، وزيادة الحد الأدنى للأجور إلا أن منظمات دولية، مثل منظمة العفو الدولية أكدت أن تلك الإجراءات لم تنفذ جميعها، كما أن الحد الأدنى للأجور للعمال الأجانب البالغ عددهم نحو مليوني عامل، التي أعلنته السلطات غير مجدِ؛ بسبب ارتفاع أسعار المعيشة.

تعليقات