سياسة

أردوغان يؤكد استمرار فرض حالة الطوارئ في تركيا

الأربعاء 2017.7.12 07:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 401قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

استبعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، رفعا فوريا لحالة الطوارئ التي فرضتها أنقرة قبل عام عقب الانقلاب الفاشل، مؤكدا أنه لا يمكن رفعها إلا بعد انتهاء الحرب على الإرهاب. 

وقال أردوغان في خطاب موجه للمستثمرين في أنقرة: "لا مجال لرفع حالة الطوارئ في ظل كل ما يحدث، سنرفع الطوارئ فقط عندما لا تكون هناك حاجة لمحاربة الإرهاب، وربما لا يكون ذلك في المستقبل البعيد".

وفرضت تركيا حالة الطوارئ بعد فترة قصيرة من محاولة الانقلاب في يوليو/تموز الماضي.

ومنذ ذلك الحين جرى فصل أو وقف نحو 150 ألفا عن العمل في الجيش والخدمة المدنية والقطاع الخاص، كما اعتقلت السلطات أكثر من 50 ألفا بسبب صلات مزعومة بتلك المحاولة.

وتتيح حالة الطوارئ للرئيس والحكومة تجاوز البرلمان في تمرير قوانين جديدة وتقييد أو تعليق الحقوق والحريات إذا ما رأوا ذلك ضروريا.


ويقول معارضون إن أردوغان يستخدم هذه الإجراءات لسحق المعارضة، بينما تقول الحكومة إنها إجراءات ضرورية بسبب شدة المخاطر الأمنية التي تواجهها تركيا.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء بن علي يلدريم إن عمليات التطهير في الجيش ربما اقتربت من نهايتها.

وقال يلدريم أمام نفس المؤتمر في أنقرة: "اقتربنا من تطهير الجيش بالكامل بعد فصل عسكريين من كل الرتب. وسيستمر هذا النضال حتى يدفع آخر عضو في منظمة فتح الله الإرهابية ثمن خيانته"، في إشارة إلى رجل الدين فتح الله كولن الذي يعيش في الولايات المتحدة وتتهمه أنقرة بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل.

ومنذ محاولة الانقلاب جرى فصل 7655 عسكريا من بينهم 150 جنرالا وأميرالا و4287 ضابطا.

وكانت وسائل إعلام محلية أوردت أن السلطات التركية اعتقلت اليوم 14 ضابطا بالجيش، الأربعاء، كما أصدرت أوامر باعتقال 51 شخصا من بينهم 34 موظفا سابقا بمؤسسة الإذاعة والتليفزيون التركية للاشتباه بصلتهم بمحاولة الانقلاب.

تعليقات