اقتصاد

أردوغان يعترف بأزمة السيولة في السوق التركية

الجمعة 2018.10.26 04:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 405قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، عن معاناة السوق المالية التركية من نقص في السيولة، لافتا إلى سعي الحكومة لحل هذه المشكلة. 

أدلى أردوغان بهذه التصريحات، الجمعة، في كلمة لقادة حزب العدالة والتنمية في أنقرة. 

وقرر البنك المركزي التركي، أمس الخميس، تثبيت السياسة النقدية، والإبقاء على معدل الفائدة عند مستوى 24%.

ولفت البنك إلى أن "التطورات الأخيرة المتعلقة بتوقعات التضخم تشير إلى مخاطر كبيرة للغاية على استقرار الأسعار"، مؤكدا أنه "سيواصل استخدام جميع الأدوات المتاحة في مسعى لتحقيق هدف استقرار الأسعار". 

وكان الخلاف الدبلوماسي مع الولايات المتحدة والمخاوف من تأثير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية تسببا في هبوط الليرة.

غير أن العملة التركية عوضت بعض خسائرها في الأسابيع الأخيرة بعد رفع الفائدة وتحسن العلاقات الدبلوماسية مع واشطن، وإن كانت تظل منخفضة بأكثر من الثلث أمام الدولار هذا العام.

ودفعت موجة هبوط العملة التضخم إلى الصعود لنحو 25%، ويقول المحللون إنها أثارت احتمال حدوث ركود وارتفاع الديون المتعثرة في البنوك. 

وتجدر الإشارة إلى أن الأزمة الاقتصادية التركية دفعت أكثر من 3 آلاف شركة إلى التقدم بطلبات تسوية إفلاس؛ بسبب تعثرها ماليا. 

وبإمكان الشركات في تركيا طلب تسوية إفلاس من القضاء، للحماية من الإفلاس والحجز على ممتلكاتها، وتعني الخطوة إرجاء الإفلاس مؤقتا لحين سداد الديون خلال مدة 3 أشهر.

تعليقات