سياسة

إثيوبيا.. مقتل 9 وإصابة 49 في أعمال عنف غربي البلاد

الخميس 2018.6.28 03:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 314قراءة
  • 0 تعليق
عناصر الأمن الإثيوبية تواجه أعمال عنف - الفرنسية

عناصر الأمن الإثيوبية تواجه أعمال عنف - الفرنسية

لقي 9 أشخاص مصرعهم وأصيب 49 آخرون، إثر اندلاع أعمال عنف في مدينة أصوصا ومناطق شركولي وماؤكومو بإقليم بني شنقول جومز، غربي البلاد.

وقال حاكم إقليم بني شنقول، الشاذلي حسن، إنه تم اعتقال أكثر من 40 من المشتبه فيهم في أحداث أعمال العنف التي اندلعت منذ صباح أمس الأربعاء في مدينة أصوصا، وأسفرت عن مقتل 9 أشخاص وجرح 49 حتى الآن.

واتهم حسن، جهات مناوئة لم يُسمِّها قال إنها ضخت أموالا هائلة في الإقليم لإحداث الفوضى وإشعال الفتنة والاقتتال، مضيفا: "نجري تحقيقا واسعا حول المتسببين في إشعال أعمال العنف وسيتم الكشف عن التحقيقيات عقب الانتهاء، وتم تشكيل قوة مهام مشتركة من الأمن والشرطة الفيدرالية للتحقيق في الأسباب التي أدت إلى اندلاع أعمال العنف"، مشيرا إلى أن الأوضاع استقرت وتم السيطرة على الأحداث من قبل السلطات الأمنية.

وكانت قد اندلعت، الثلاثاء الماضي، أعمال عنف في منطقة منجي الحدودية بين إقليمي أروميا وبني شنقول، وانتقلت صباح أمس الأربعاء إلى مدينة أصوصا حاضرة إقليم بني شنقول جومز غربي إثيوبيا، وسمع إطلاق نار وانتشار للجيش والشرطة في المدينة.

وانتشرت قوات الجيش والشرطة لمنع أعمال العنف في المدينة، وقالت مصادر إن الحركة التجارية بالمدينة توقفت تماما وأغلقت جميع الأسواق.

 ويتمتع إقليم بني شنقول جومز، بحكم شبه ذاتي، ويتبع الكونفدرالية الإثيوبية المكونة من 9 أقاليم.. ويتميز هذا الإقليم بأنه غني بالذهب والثروات المعدنية.

تعليقات