سياسة

انتخاب "تاغسي جافو" رئيسا للبرلمان الإثيوبي

الخميس 2018.10.18 02:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 277قراءة
  • 0 تعليق
تاغسي جافو رئيس البرلمان الإثيوبي

تاغسي جافو رئيس البرلمان الإثيوبي

صادق أعضاء البرلمان الإثيوبي (547 عضوا)، الخميس، على انتخاب "تاغسي جافو" رئيسا للبرلمان الإثيوبي خلفا لـ"مفريات كامل"، التي تولت وزارة السلام في حكومة "أبي أحمد" الجديدة. 

جاء ذلك خلال جلسة للبرلمان اليوم، خصصت لإجازة خطاب ملامح السياسة العامة للدولة الذي قدمه الرئيس الإثيوبي، ملاتو تشومي، الأسبوع الماضي، وانتخاب رئيس جديد للبرلمان بعد أن استقالت رئيسته السابقة، مفريات كامل، الأربعاء، لتتولى حقيبة وزارة السلام.

وينحدر جافو، من منطقة غامو غوفا، بإقليم شعوب جنوب إثيوبيا، وهو عضو "الحركة الديمقراطية لشعوب جنوب إثيوبيا"، أحد أحزاب الائتلاف الحاكم، ويحمل درجة الماجستير في إدارة الأعمال.

تقلد عدة مناصب منها مفوض الاستثمار بإقليم شعوب جنوب إثيوبيا ثم نائب لحاكم الإقليم، كما شغل منصب وزير الخدمة المدنية والموارد البشرية في حكومة رئيس الوزراء السابق هيلي ماريام ديسالين عام 2016.

وصادق البرلمان الإثيوبي بالإجماع، الثلاثاء، على تشكيلة الحكومة الإثيوبية الجديدة المكونة من 20 حقيبة، والتي تولت فيها النساء 50% من الحقائب، وتمثلت أبرز ملامح التشكيل الوزاري في اختيار 10 نساء لمناصب وزارية، ولأول مرة أسندت وزارة الدفاع إلى امرأة، هي عائشة محمد (من إقليم عفار) خلفا لـ"متما مقاسا" من إقليم أوروميا.

وكانت الحكومة السابقة تضم 28 وزيرا، من بينهم 5 سيدات فقط. ويعد الإعلان عن حكومة نصفها من النساء هو الأبرز في سلسلة الإصلاحات التي ينفذها آبي أحمد منذ توليه منصبه في أبريل/نيسان الماضي بعد 3 سنوات من الاضطرابات المناهضة للحكومة التي ساهمت في الاستقالة المفاجئة لسلفه هيلي ماريام ديسالين.

وشملت إصلاحات آبي أحمد، إنهاء النزاع الإثيوبي الإريتري الذي دام لعقدين، وإطلاق سراح المعتقلين، والترحيب بعودة الجماعات السياسية المحظورة إلى البلاد، والإعلان عن خطط لخصخصة الشركات الكبرى الرئيسية المملوكة للدولة.


تعليقات