سياسة

اجتماع "أورو-إفريقي" لبحث أزمة الهجرة في باريس

الجمعة 2017.8.25 12:19 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 578قراءة
  • 0 تعليق
أزمة المهاجرين ما زالت تبحث عن حل - أ. ف. ب

أزمة المهاجرين ما زالت تبحث عن حل - أ. ف. ب

ينظّم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الإثنين المقبل، في باريس اجتماعا بين رؤساء دول في أوروبا وقادة أفارقة، في محاولة لتنسيق الجهود في مواجهة أزمة المهاجرين. 

ودعا الرئيس الفرنسي رئيسي تشاد أدريس ديبي والنيجر محمدو يوسفو، إضافة إلى رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج كون دولهم معنية بشكل مباشر في عبور المهاجرين من إفريقيا والشرق الأوسط إلى السواحل الأوروبية.

كما دعا الرئيس الفرنسي عن أوروبا المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيسي الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني والإسباني ماريانو راخوي، إضافة إلى وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني.


وذكرت الرئاسة الفرنسية أن هذا الاجتماع يجب أن يكون "مناسبة للتأكيد مجددا على دعم أوروبا لتشاد والنيجر وليبيا في مراقبة تدفق المهاجرين والسيطرة عليه".

وأكد الإليزيه أن ماكرون سيعقد لقاءً مع ديبي ويوسفو قبل أن يجتمع مع ميركل وموجيريني، على أن يجتمع المدعون جميعا لاحقا.


ويلتقي ماكرون بعدها شركاءه في ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا؛ "لمناقشة الموضوعات الأوروبية الراهنة"، على أن يعقب ذلك عشاء عمل.

ومنذ وصوله إلى الإليزيه، أطلق ماكرون مبادرات عدة في محاولة لاحتواء تدفق المهاجرين إلى فرنسا وأوروبا. وعرض خصوصا إقامة مراكز تدقيق لطالبي اللجوء في النيجر وتشاد.

وأثار اقتراح ماكرون القيام بالخطوة نفسها في ليبيا جدلا مع استمرار الفوضى في هذا البلد منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011.

تعليقات