اقتصاد

بعد ضربة الرسوم.. "ترامب" يحث الحلفاء على إصلاح تجارتها

الجمعة 2018.6.1 11:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 414قراءة
  • 0 تعليق
بعد ضربة الرسوم.. "ترامب" يحث الحلفاء على إصلاح تجارتها

بعد ضربة الرسوم.. "ترامب" يحث الحلفاء على إصلاح تجارتها

حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كندا والاتحاد الأوروبي، الجمعة، على اتخاذ المزيد من الخطوات لخفض فائضهما التجاري مع بلاده.

يأتي ذلك، بعد يوم واحد فقط من توجيهه ضربة إلى حليفي أمريكا، وإلى المكسيك، بفرض رسوم على صادراتهم من الصلب والألومنيوم.

وقال ترامب في كلمة له بالبيت الأبيض، الجمعة، ونقلتها رويترز، إن الرسوم الجمركية التي أعلن عنها الاتحاد الأوروبي اليوم، "تمثل تجارة غير نزيهة، نحن نريد تجارة نزيهة".

وقدم الاتحاد الأوروبي شكوى ضد الولايات المتحدة في منظمة التجارة العالمية، للطعن في قانونية الرسوم الجديدة ومبررات الأمن القومي التي تستند إليها إدارة ترامب. 

وقدمت بروكسل إلى منظمة التجارة، قائمة مؤلفة من ثماني صفحات بالسلع التي ستشملها إجراءاتها الخاصة بالرد على الرسوم الأمريكية.

وأيدت الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي حتى الآن بصفة عامة، خطة وضعتها المفوضية الأوروبية لفرض رسوم جمركية على صادرات أمريكية بقيمة 2.8 مليار يورو (3.4 مليار دولار). 

وقد تدخل هذه الخطة حيز التنفيذ في 20 يونيو حزيران على الرغم من أن مسؤولين في الاتحاد يقولون إنها قد تستغرق وقتا أطول قليلا.

وتبلغ قيمة السلع التي يصدرها الاتحاد الأوروبي الخاضعة للرسوم الأمريكية 6.4 مليارات يورو (7.5 مليارات دولار).

ووجه ترامب انتقادا إلى كندا في تغريدة على تويتر صباح اليوم، قائلا، إنها تتعامل مع المزارعين الأمريكيين "بشكل سيء للغاية ولفترة زمنية طويلة جدا".

وكتب ترامب: "يجب عليهم فتح أسواقهم وإزالة حواجزهم التجارية.. هم يسجلون فائضا مرتفعا للغاية في التجارة معنا".

تصريحات ترامب القوية هذه، تأتي بعد ردود فعل سريعة من كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي، إذ يخططون للرد بفرض رسوم قيمتها مليارات الدولارات على سلع أمريكية، من عصير البرتقال إلى الويسكي وسراويل الجينز ودراجات هارلي ديفيدسون النارية.

كما جاء الرد سريعا من كندا والمكسيك اللتين تجريان محادثات مع الولايات المتحدة لتعديل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا). 

وفرضت الرسوم بنسبة 25% على واردات الصلب و10% على واردات الألومنيوم من الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك اعتبارا من الساعة (04:00 بتوقيت جرينتش) اليوم.

لكن ترامب، أشار اليوم إلى أنه سيسعى إلى اتفاقيتين تجاريتين منفصلتين مع كندا والمكسيك، في وقت تتعثر المفاوضات حول اتفاقية التجارة الحرة بين الدول الثلاث.

وتابع: "لن اعترض على اتفاق منفصل مع كندا.. وآخر مع المكسيك.. إنهما بلدان مختلفان للغاية".

تعليقات