اقتصاد

توقعات بارتفاع مبيعات السيارات الأوروبية في مصر بعد "صفر جمارك"

الأحد 2019.1.6 01:03 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 451قراءة
  • 0 تعليق
إلغاء جمارك السيارات الأوروبية في مصر

إلغاء جمارك السيارات الأوروبية في مصر

بدا المشهد في سوق السيارات بمصر خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2018، عبارة عن معروض بوفرة مع انتفاء الطلب كليا، بعد الإعلان عن بدء سريان اتفاقية إلغاء الجمارك على السيارات الواردة من أوروبا، التي بدأ تفعيل بنودها اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني الجاري. 

تجار السيارات في مصر قالوا إن السوق تشهد مرحلة هدوء نسبي على مستوى السيارات الجديدة وكذلك المستعملة التي تعد الأوسع بيعا في مصر، انتظارا لمردود الاتفاقية على الأسعار، بينما لم يجازف التجار بخفض الأسعار مسبقا انتظارا لما ستؤول إليه الأحوال.

وبموجب الاتفاقية، التي تم تأجيل تطبيقها 3 مرات في 2013 و2015 و2018 للسيارات الأوروبية، فسيتم إلغاء النسبة المتبقية من الرسوم الجمركية على السيارات ذات السعة الأعلى من 1200 cc لتصبح "زيرو جمارك"، وتبلغ للسعة الأقل من 1600 سي سي 12%، والأكبر من 1600 سي سي 40.5%.

وتحرك سوق السيارات في مصر بشكل ملحوظ بعد إعلان المستوردين والوكلاء عن تخفيضات شملت كبرى السيارات الأوروبية في مصر، حيث وصلت التخفيضات إلى مليون جنيه مصري في بعض الماركات مثل بعض موديلات سيارة أستون مارتن الإيطالية الفارهة التي يندر وجودها في الشارع المصري، بينما أعلنت شركة أوبل عن تخفيضات وصلت إلى 50 ألف جنيه على بعض طرازاتها، وتخفيضات 65 ألف جنيه على سيارات سيات، بينما السيارة الكورية هيونداي توسان المصنعة في أوروبا انخفض سعرها 44 ألف جنيه، وكذلك تخفيضات أخرى متفاوتة على طرازات بيجو ورينو ومرسيدس وبي إم دبليو وألفا روميو.

عضو شعبة السيارات بغرفة القاهرة التجارية علاء السبع، قال لـ"العين الإخبارية" إن السيارات ذات سعة 1200 سي سي حتى 1600 سي سي ستنخفض أسعارها بنسبة 4%، وهي الفئة الأكثر استفادة من الاتفاقية باعتبارها السيارات الاكثر استخداما في السوق بنسبة تصل إلى 90% من السيارات الأوروبية.

وكشف السبع أن الشركات سوف تعيد فرق السعر للعملاء الذين حصلوا على سياراتهم خلال شهري نوفمبر وديسمبر.

ووفقا لمجلس معلومات سوق السيارات "أميك"، بلغت مبيعات السيارات الأوروبية في مصر عام 2018، 12% من إجمالي مبيعات السيارات، بينما تفوقت السيارات الآسيوية بفارق كبير.

وتوقع السبع ارتفاع مبيعات السيارات الأوروبية خلال العام الحالي بنسب كبيرة استنادا إلى الإعفاءات الجمركية، بينما سيتجه محبو السيارات الآسيوية إلى الموديلات الواردة من أوروبا وأبرزها هيونداي توسان، ونيسان قشقاي، وتويوتا كورولا.

وكان مجدي عبدالعزيز، مستشار وزير المالية للجمارك، تحدث مع أول يوم لسريان الاتفاقية عن ضرورة وجود آليات أو جهاز حكومي مسؤول يتولى تنظيم تطبيق انخفاض الجمارك على أسعار السيارات في السوق؛ منعا لتصرف الوكلاء في الأسعار وحدهم.

تعليقات