رياضة

إيفرتون بات يشكل تهديدا حقيقيا لليفربول

الأربعاء 2017.7.19 01:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 301قراءة
  • 0 تعليق
نيل موكسلي

مدرب مانشستر يونايتد الأسبق السير أليكس فيرجسون وصف مانشستر سيتي بـ "الجيران المزعجين"، وفي نفس الإطار ذهب ديفيد دين الرئيس التنفيذي السابق لنادي أرسنال في تعليقه على رومان أبراموفيتش مالك تشيلسي الحالي. 


أرى أن الأمر يحدث الآن مع يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول من جانب إيفرتون، حيث أن صاحب الطموح فرهاد موشيري يريد تحقيق النجاح بكل قوة في إيفرتون، فضلا عن أن هناك مدرب (رونالد كومان) يعرف ما يفعله، وعودة الابن الضال (واين روني) توضح هذا الأمر.

إيفرتون يعد تهديدا حقيقيا لليفربول.. كما يقول الممثلون في "هوليوود"، إذ أن الأمر بالنسبة لكلوب لم يعد فقط صياغة مستقبل جديد لليفربول، حيث أن العمل الذي يقوم به إيفرتون في سوق الانتقالات يعد مثيرا للغاية.

وعلى مدار 18 شهرا، منذ تولي كلوب المسئولية حتى الآن، وصل ليفربول لنهائي بطولتين مختلفتين، فضلا عن صعوده لدوري أبطال أوروبا، ولكن في نفس الوقت ظلت الشكوك الخاصة بمستوى خط الدفاع، والحيرة في اختيار حارس المرمى الأساسي، إلى جانب الخروج المبكر في الموسم الماضي من كأس الإمارات الإنجليزية، وتدهور النتائج في فترة ما بعد أعياد الميلاد، ما جعل الآمال تنحصر على التواجد في المراكز الأربعة الأولى.

على الجانب الآخر، يلاحظ أن الموسم الأول لكومان ترك انطباعا جيدا للغاية عن الفريق معه، لاسيما وأنه تولى المسئولية بعد موسم محبط للغاية مع المدرب روبرتو مارتينيز.

وقد أثبت كومان نفسه بأنه رجل يعرف ما يريده، بصرف النظر عن استعادة روني هذا الصيف والذي ينبغي أن يكون بمثابة حافز لإيفرتون.

وخلال المؤتمر الصحفي، تحدث روني عن الرغبة في الفوز ببطولة مع إيفرتون، ما يعني زوال الحديث عن أن اللاعب عاد إلى إيفرتون بغرض الاعتزال، حيث ظهر أنه استعاد حماسته في عامه الـ 31.

كل ذلك يزيد من الضغوط على "أنفيلد"، وقد أدت هذه الصحوة في إيفرتون إلى زيادة حاجة كلوب للتمسك بالتعاقد مع الهدفين الرئيسيين له في سوق الانتقالات وهما نابي كيتا من لايبزيج وفيرجيل فان ديك من ساوثهامبتون.

كلوب الآن بحاجة للرد على العدو الذي يواجهه داخل مدينته، وأن يستعد للقتال، إذ أن إيفرتون بدأ يتنفس بشكل مثير للتفكير.


* نقلا عن صحيفة "ميرور" البريطانية


الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات