بيئة

ثاني أكسيد الكربون يصل لأعلى مستوياته في الغلاف الجوي منذ 3 ملايين سنة

السبت 2019.4.6 05:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 201قراءة
  • 0 تعليق
خبراء يحذرون من تداعيات السلبية لتخطي ثاني أكسيد الكربون أعلى مستوياته

خبراء يحذرون من تداعيات السلبية لتخطي ثاني أكسيد الكربون أعلى مستوياته

حذر باحثون اجتمعوا هذا الأسبوع في لندن من أن درجة حرارة كوكب الأرض معرضة للارتفاع وكذلك مستوى المحيطات بسبب تخطي تركّز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، المسؤول الأكبر عن التغير المناخي، أعلى مستوياته منذ 3 ملايين سنة، حيث وصل إلى تركّز يبلغ 412 جزءا بالمليون.

وبالاستناد إلى مستويات تركّز ثاني أكسيد الكربون، يتوقع علماء ارتفاع منسوب مياه المحيطات ما بين 50 سنتيمترا ومتر، بحلول نهاية القرن، وكذلك ارتفاع حرارة الأرض ما بين 3 و4 درجات مئوية.

وقال مارتن سيجرت، الأستاذ المحاضر في علوم الجيولوجيا في جامعة إمبريال كولدج في لندن، إن تداعيات وخيمة ستحل بالأرض لا محالة عاجلا أم آجلا في حال لم يسحب ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي بكميات كبيرة.

ويقدّر الباحثون أن يكون الغلاف الجوي قد شهد سابقا مستويات ثاني أكسيد الكربون أعلى بكثير من 400 جزء بالمليون، لكن الأمر استغرق ملايين السنوات ليتكدّس الغاز، أما الانبعاثات الناجمة عن الأنشطة الصناعية فهي أدت إلى رفع مستويات ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 40% في خلال قرن ونصف القرن. 

وفي المرة الأخيرة التي كانت فيها نسبة ثاني أكسيد الكربون بهذه الكثافة في الغلاف الجوي، قامت الأشجار والنباتات والحيوانات باحتباسه وهو طُمر مع نفوقها.

تعليقات