فن

أشهر ٥ أفلام عن الزعيم الهندي غاندي

الثلاثاء 2018.10.2 09:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 209قراءة
  • 0 تعليق
غاندي الملقب بالأب الروحي للإنسانية

غاندي الملقب بالأب الروحي للإنسانية

يصادف الثاني من أكتوبر ذكرى ميلاد الزعيم الهندي الكبير المهاتما غاندي، الذي ولد عام 1869، حيث إن هذا اليوم يعتبر عطلة رسمية في دولة الهند منذ رحيل رمز الصمود والسلام في الهند بشكل خاص والعالم أجمع.

غاندي الملقب بالأب الروحي للإنسانية، ترك بصمات لا تنسى وكانت حياته مليئة بالقصص والروايات والبطولات التي جعلت منه مادة مشوقة لصناع السينما، فقد تم تقديم أكثر من ١٥ فيلما هنديا وعالميا تروي قصة حياة هذا البطل الفريد.

ويعد أشهرها علي الإطلاق:

١_ غاندي "هوليوود"

تم عرضه لأول مرة عام ١٩٨٢، كلف إنتاجه ٢٠ مليون دولار أمريكي من بطولة النجوم إدوارد فوكس، بين كينجسلي، كانديس بيرجين ومارتن شين،  وقد استطاع الفيلم في ذلك الوقت أن يحصد ٨ جوائز أوسكار وحقق إيرادات تقدر بنحو ١٢٨ مليون دولار ويعتبر هذا الفيلم أفضل ما قدم عن تاريخ غاندي الإنساني. 


٢_ ذا ميكنج أوف ذا مهاتما

هو إنتاج مشترك بين إنجلترا والهند، تم عرضه لأول مرة عام ١٩٩٦، ويعتبر فيلما توثيقيا  أكثر منه دراميا، حيث إن القصة ركزت على ذكر كل الأحداث التي مر بها غاندي منذ أن كان طالبا بإحدى جامعات إنجلترا مرورا بأحداث نضاله في سبيل الإنسانية والحرية والسلام، الفيلم بطولة النجوم راجيت كابور، كيث ستيفنسون وتشارلز بيلاي .


٣ _ غاندي ماي فازر "أبي غاندي"

من إنتاج بوليوود، ويعتبر من أفضل وأهم الأفلام التي قدمت في بوليوود عن الزعيم الراحل، حيث إن قصة الفيلم تدور حول رحلة قام بها غاندي مع نجله الأكبر هاريلال، يتضمنها الكثير من المواقف التي تحمل في طياتها حكمة وصبرا وطموحا وكذلك مقاومة وتحديا.

الفيلم بطولة النجم أكشاي خانا واستطاع الفيلم أن يحصد ٥ جوائز دولية وإيرادات تقدر بنحو ٤٠٠ مليون روبية.


٤_ لاج راهو مونا بهايا

من إنتاج بوليوود، كان هناك عمل واحد جعل أفكار غاندي وفلسفته مستساغة للأجيال الجديدة، فبالتأكيد مونا بهايا هو هذا العمل فعلي الرغم من أن أحداث الفيلم تدور حول رجل عصابات يحلم بالزعيم الراحل غاندي الذي يقوده إلي طريق جديد يسمي اللاعنف، الفيلم بطولة النجوم سانجاي دات إرشاد وارسي وبومان إيراني ويعتبر من أعلى أفلام بوليوود إيرادات وشعبية.


٥ _ هاي رام

"بوليوود" تم عرضه لأول مرة عام ٢٠٠٠، عن قصة صديقين من خلفية دينية مختلفة، الفيلم جمع بين النجمين شاروخان وكمال حسن لأول مرة على شاشات بوليوود.

ويستند اسم الفيلم على الكلمات الأخيرة التي نطق بها غاندي في لحظات الموت، ويروي الفيلم قصة كواليس اغتيال الزعيم الهندي والأحداث التي عقبت تلك الواقعة من صراع طائفي ديني وكذلك الانقسامات السياسية التي حدثت في ذلك الوقت.


تعليقات