مجتمع

أبوظبي تصدر كتاب "برايل" لـ"خدمات المزارعين" في يوم "العصا البيضاء"

الإثنين 2018.10.15 03:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 179قراءة
  • 0 تعليق
الكتاب التعريفي بطريقة برايل

الكتاب التعريفي بطريقة برايل

بالتزامن مع اليوم العالمي للمكفوفين "العصا البيضاء"، الذي يصادف يوم 15 أكتوبر من كل عام، أصدر مركز خدمات المزارعين بأبوظبي بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة كتيبا تعريفيا حول الخدمات التي يقدمها بطريقة "برايل" التي يستخدمها ذوو التحديات البصرية.

ويتضمن الكتيب معلومات تفصيلية حول دور المركز ومهامه ومسؤولياته لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة ودعم المزارعين المواطنين وتأكيد مكانة المنتج المحلي في السوق، حيث يمثل الكتيب خطوة أولى يعقبها إصدار العديد من الكتيبات المتخصصة في مجالات الزراعة المختلفة بطريقة "برايل" وذلك كمبادرة مجتمعية تهدف إلى تثقيف أصحاب الهمم "المكفوفين"، وتوعيتهم بأهمية الزراعة بالإضافة إلى المساهمة في دمج هذه الفئة العزيزة على قلوبنا في المجتمع.

وقال ناصر محمد الجنيبي، الرئيس التنفيذي لمركز خدمات المزارعين بأبوظبي بالإنابة: "نعتز بهذه المبادرة لدعم فئة مهمة من أصحاب الهمم، حيث إن طباعة الكتيبات ونشرات التوعية الخاصة بالمركز بطريقة برايل تمثل إحدى المساهمات المجتمعية التي يحرص عليها المركز ويضعها ضمن أولوياته المجتمعية"، مشيراً إلى أن المركز عمل على إدخال لغة الإشارة في عدد من الأفلام الإرشادية المعنية بالتوعية بالممارسات الزراعية الجيدة حتى يتمكن متحدو إعاقة السمع من فهم محتوى الأفلام والاستفادة منها.

  وأضاف أن مركز خدمات المزارعين جزء من المجتمع يحرص على تلبية احتياجاته والمساعدة في تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة، مؤكداً أن مساعدة أصحاب الهمم على الاندماج في المجتمع والتعايش بثقة متجاهلين إعاقتهم يمثل جانباً مهماً من التنمية المجتمعية وبناء الإنسان وتشجيعه على تخطي الصعاب التي تواجهه نتيجة إعاقته. 

وأوضح: "نسعد بإطلاق هذا الكتيب بالتزامن مع اليوم العالمي للمكفوفين، ويسرنا أن يقرأه جميع متحدي الإعاقة البصرية، حيث سيتولى المركز توصيل الكتيب لكافة المؤسسات التي تعنى بهذه الفئة على مستوى الدولة، معرباً عن شكره وتقديره للتعاون مع مؤسسة زايد للأعمال الإنسانية التي قامت بترجمة الكتيب، بالإضافة إلى المؤسسات التي تعنى برعايتهم. 

ومن ناحيتها، قالت ناعمة عبد الرحمن المنصوري مدير إدارة مكتب رعاية المكفوفين بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية: تمت طباعة هذا الكتيب بطريقة برايل ضمن جهود مؤسسة زايد العليا لدمج أصحاب الهمم ولاسيما من ذوي التحديات البصرية في المجتمع، مؤكدة حرص المؤسسة ومكتب رعاية المكفوفين على المشاركة في الأنشطة المجتمعية وفي كل المجالات التي تهم أفراد المجتمع والإسهام من خلال مطبوعات المطبعة الوحيدة بالإمارات في توصيل الرسالة التوعوية لفئات ذوي التحديات البصرية التي تستفيد من عمل المكتب، وذلك في إطار الدعم المجتمعي الذي تقدمه المؤسسة للمكفوفين. 

وأوضحت أن المؤسسة بفضل قيادتها لا تألو أي جهد في سبيل دعم أصحاب الهمم على اختلاف حالاتهم ومنهم ذوو التحديات البصرية، مشيرة إلى أن التعاون مع مركز خدمات المزارعين يأتي ضمن إطار حرص الجهتين على فتح آفاق التعاون المشترك بينهما، وقالت إن مكتب رعاية المكفوفين يسعى إلى التعاون مع مختلف المؤسسات والهيئات بالدولة لخدمة ذوي الإعاقة البصرية. 

وذكرت مديرة إدارة مكتب رعاية المكفوفين أن مؤسسة زايد العليا حريصة على مواصلة الدعم والرعاية لأبنائنا المشمولين برعايتها من كافة أصحاب الهمم، لمواصلة مسيرتهم في الحياة بحيث يغدون أفراداً فاعلين في المجتمع متمكنين من الاعتماد على أنفسهم، كما شكرت المركز على تلك المبادرة. 

ويذكر أن مركز خدمات المزارعين بأبوظبي كان قد أطلق عدداً من الأفلام الإرشادية معززة بلغة الإشارة حيث شملت جوانب متعددة من أنشطة الزراعة والممارسات الجيدة فضلاً عن دور المركز ومسؤولياته بالإضافة إلى أفلام تروج لمزايا المنتح المحلي.

تعليقات