مجتمع

بلدية العين الإماراتية تصدر أول معاملة بطريقة برايل للمكفوفين

الخميس 2018.8.2 04:00 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 306قراءة
  • 0 تعليق
بلدية العين الإماراتية تصدر أول معاملة بطريقة برايل للمكفوفين

بلدية العين الإماراتية تصدر أول معاملة بطريقة برايل للمكفوفين

أصدرت بلدية مدينة العين الإماراتية أول معاملة بطريقة "برايل" لخدمة المكفوفين، ضمن حزم المبادرات التي تقوم البلدية بإطلاقها خلال "عام زايد 2018".

وتأتي هذه الخدمة، التي يتم إصدارها في مركز خدمة المتعاملين بالمبنى الرئيسي لبلدية مدينة العين، على أن يجري تطبيقها مستقبلا على جميع الخدمات، في إطار سعي البلدية المستمر لترقية وتحسين الخدمات المقدمة للمجتمع ضمن عدة مبادرات تقدمها لأصحاب الهمم، من أجل رفع مستوى الشعور بالرضا والارتياح بالبيئة المحيطة بهم، حيث تم تفعيل عدة خدمات في المرحلة الأولى تضمنت طباعة بيانات سند الملكية بطريقة برايل، وكذلك توثيق عقود الإيجار، إلى جانب خدمات الإرشاد والتعليمات والاستبيانات والبيانات المكانية.

وقال سالم راشد الكتبي، المدير التنفيذي للقطاع الشمالي رئيس اللجنة العليا لإسعاد أصحاب الهمم، إن فريق إسعاد أصحاب الهمم في بلدية مدينة العين يقوم بالتنسيق مع جميع القطاعات من أجل حصول أصحاب الهمم على حقوقهم المنصوص عليها بالتشريعات السارية في دولة الإمارات، مشيرا إلى أنه تم توفير أجهزة طباعة متخصصة لطباعة المعاملات بلغة برايل للتعامل معها بشكل رسمي من قبل الجهات الأخرى، كما تم تدريب الموظفين على استخدام الأجهزة بما يخدم المكفوفين، ويقدم لهم المعاملات بشكل واضح في منصة مستقلة لاستقبال أصحاب الهمم وتقديم الخدمة لهم ضمن بيئة تناسبهم وتسهل الحصول على متطلباتهم من بلدية مدينة العين.


وأكد الكتبي أن بلدية مدينة العين ستواصل السعي لتقديم جميع الخدمات لأصحاب الهمم بجميع أنواع الإعاقة، حيث توفر حالياً عديدا من الخدمات لأصحاب الإعاقات السمعية، إلى جانب شرح حقوقهم بلغة الإشارة، وكذلك لأصحاب الإعاقات الحركية، حيث قامت بتأهيل جميع مرافقها لتتناسب مع احتياجاتهم وتسهيل مراجعة مبنى البلدية في حال حاجتهم إلى ذلك، مشيرا إلى أن جميع هذه المبادرات تأتي ضمن رؤية القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، لتمكين أصحاب الهمم وتحقيق محور إمكانية الوصول وتوفير معايير موحدة للمباني تراعي احتياجاتهم.

وجهزت شركة تيك ماهندرا للخدمات الرقمية- إحدى الشركات المتخصصة في تقنية المعلومات- البنية التحتية لعمل الطابعة الخاصة بلغة برايل، وطورت أنظمة عمل الطابعة، وحولت صيغ الملفات في البرامج، لتتوافق مع عمل البلدية، وتتناسب مع احتياجات المكفوفين، بالإضافة إلى تدريب موظفي خدمة إسعاد المتعاملين على استخدام النظام وتقديمه بحرفية للجمهور.

جدير بالذكر أن بلدية مدينة العين قدمت 4 ملتقيات متخصصة لأصحاب الهمم، تم خلالها طرح مجموعة من القضايا والملاحظات الخاصة بهم مع الجهات الحكومية، وتقديم الحلول التي تتناسب معهم ضمن فريق إسعاد أصحاب الهمم الذي تم تأسيسه في البلدية في عام 2015.

تعليقات