مجتمع

نهيان بن مبارك: "أم الإمارات" رائدة التغيير الإيجابي بالإمارات والعالم

الأحد 2017.9.24 06:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 510قراءة
  • 0 تعليق
 الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان - وزير الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتي

الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان - وزير الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتي

أعرب الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتي، عن اعتزازه بمبادرة هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنتدى الشراكة العالمية بتقديم جائزة "رائدة التغيير الإيجابي" إلى الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات".

ورفع الشيخ نهيان بن مبارك تهانيه الى "أم الإمارات" بهذا التكريم العالمي المرموق الذي يأتي تقديراً لجهودها المتواصلة من أجل تمكين المرأة في كل مكان وفي كافة المجالات، ولما تعبر عنه دائماً بالقول والعمل من أن تمكين المرأة هو في واقع الأمر تمكين للمجتمع كله بل هو المدخل الحقيقي للتغيير الإيجابي في جميع الأوطان وعلى كل المستويات.

وأكد أن الشيخة فاطمة بنت مبارك هي بحق رائدة التغيير الإيجابي في الإمارات والمنطقة بل والعالم ورائدة للتغيير الإيجابي، بجهودها المتواصلة من أجل تحقيق مستقبل أفضل للإنسان في هذا العالم، ورائدة للتغيير الإيجابي بعطائها المتزايد والمخلص وإنجازاتها الهائلة والمتواصلة من أجل تمكين فئات المجتمع والأطفال والنساء منهم على وجه الخصوص، من أجل تحقيق نموٍّ رشيد ومتوازن للطفل ومن أجل تعميق إسهامات المرأة في تحقيق التقدم والتنمية في كل مكان.

أضاف أن "أم الإمارات" رائدة للتغيير الإيجابي بجهودها المتواصلة من أجل بناء العلاقات الطيبة وإنشاء قنوات الحوار والتفاهم بين جميع الأمم والشعوب في عصرٍ أصبح فيه هذا الأمر ضرورياً في حياة البشر، ورائدة للتغيير الإيجابي بتوجيهاتها الدائمة من أجل إرساء مبادئ المسؤولية المجتمعية ومساعدة المجتمعات البشرية على مواجهة الظواهر غير الحميدة التي تؤثر بشكل سلبي على حياة الإنسان ومسيرة المجتمع.

كما أنها رائدة للتغيير الإيجابي لدورها الكبير في تحفيز وإلهام الأجيال الجديدة ولحرصها القوي على تحقيق التنمية البشرية الناجحة في كل مكان، ورائدة للتغيير الإيجابي لأن آثار جهودها العظيمة لا تقتصر فقط على الإمارات وحدها، بل تمتد كذلك إلى المنطقة والعالم كله.

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إن "أم الإمارات" فوق كل ذلك هي رائدة للتغيير الإيجابي لأنها مثال رائد للمرأة العربية والمسلمة، فهي مثال رائد بما هو معروف عنها من كرمٍ وجود وثقة كاملة بالنفس وإيمانٍ متين بالقدرة على تحقيق أهداف الوطن، وهي نموذج رائد بما هو معروف عنها من حكمة وبُعد نظر وقدرة على التفكير الصائب، وبما لديها من ولاءٍ وانتماء للوطن ورؤيةٍ واضحة للمستقبل تنبع من ثقافتها الوطنية الأصيلة وإحاطتها الذكية بشؤون العالم.

وتابع: "بهذا كله أصبحت أم الإمارات نموذجا وقدوة لنا جميعاً نعتز ونفتخر بقيادتها الرائدة للنهضة المجتمعية في الدولة وبمكانتها العزيزة في قلوب جميع أبناء وبنات الإمارات بل وبموقعها المرموق على مستوى العالم كله" .

وجدد وزير الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتي اعتزازه وتهانيه لأم الإمارات الشخصية الوطنية العظيمة على مكانتها العالمية المرموقة، داعيا الله سبحانه وتعالى أن يديم عليها الصحة والنجاح والتوفيق، وأن يجزيها كل الخير لقاء ما تقدمه للمجتمع والإنسان من مآثر وأفضال عبر العالم كله.

تعليقات