حوادث

ممثلة أمريكية مهددة بالسجن لاشتراكها في "رشاوى الجامعات"

الثلاثاء 2019.4.9 01:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 67قراءة
  • 0 تعليق
الممثلة الأمريكية فيليسيتي هافمان

الممثلة الأمريكية فيليسيتي هافمان

أقرت الممثلة الأمريكية فيليسيتي هافمان وعشرات الأهالي الآخرين، الإثنين، بدفع رشاوى لإدخال أبنائهم إلى جامعات مرموقة في الولايات المتحدة.

وقبلت هافمان، التي تبلغ 56 عاما، واشتهرت بدورها في مسلسل "ديسبريت هاوسوايفز"، بالاعتراف بدفع 15 ألف دولار لمساعدة ابنتها في الحصول على نتائج أفضل في امتحان "إس إيه تي" الذي يؤهل لدخول الجامعات في أمريكا، بحسب ما أعلنته وزارة العدل في ولاية ماساتشوستس.

وقد يتم الحكم على هافمان بعقوبة أقصاها السجن 20 عاما بتهمة التآمر لارتكاب عمليات احتيال، إلا أن صحيفة "بوسطن جلوب" توقعت أن يتراوح حكم هافمان بين 4 و10 أشهر في السجن، وأن يوصي المدعون بالحد الأدنى من العقوبة.

ونشرت الصحيفة بيانا للممثلة اعتذرت فيه عن فعلتها قائلة: "أشعر بالخجل من المعاناة التي تسببت فيها لابنتي وعائلتي وأصدقائي وزملائي، وأريد أن أعتذر لهم، خصوصا للطلاب الذين يعملون بكد يوميا ليتمكنوا من الالتحاق بالجامعة ولذويهم".

وأضافت هافمان: "ابنتي لم تكن تعرف شيئا عن تصرفاتي، لكن رغبتي في مساعدتها ليست عذرا لأخرق القانون".

وتم توجيه الاتهام إلى ممثلة تلفزيونية أخرى هي لوري لافلين المعروفة بدورها في مسلسل "فول هاوس"، إلا أنها لم ترد على التهم التي نسبت إليها.

واعترف المتهم الرئيسي في عملية الاحتيال وليام "ريك" سينجر، الذي تقول السلطات إنه تقاضى نحو 25 مليون دولار في مقابل تقديم رشاوى لمدربين ومسؤولين في جامعات، بأنه مذنب.

وهافمان ولافلين هما الأكثر شهرة بين الأشخاص الـ50 الذين اتهموا بالمشاركة بعملية احتيال لمساعدة أبناء النخبة للانضمام إلى أفضل الجامعات الأمريكية.

تعليقات