سياسة

أوقاف القدس: حارسات المسجد الأقصى خط أحمر

الخميس 2018.6.21 05:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 421قراءة
  • 0 تعليق
إحدى حارسات الأقصى - صورة أرشيفية

إحدى حارسات الأقصى - صورة أرشيفية

استنكرت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك، اليوم الخميس، إقدام متطرفين يهود على الاعتداء على عدد من حارسات المسجد الأقصى، خلال اقتحامهم للمسجد.

وقد تعمد عدد من المتطرفين اليهود الاقتراب من الحارسات والجلوس في وسطهن وإطلاق كلامات نابية ضدهن، وهو ما دفعهن إلى قراءة القرآن بصوت مرتفع للتعبير عن احتجاجهن.

واكتفت عناصر الشرطة الإسرائيلية الموجودة في المكان بمشاهدة ما يجري، وتوثيق تلاوة الحارسات القرآن بصوت مرتفع من خلال كاميرا فيديو دون التدخل.

وعادة ما تعتدي عناصر الشرطة الإسرائيلية بالضرب والاعتقال على حراس المسجد، في حال بادروا إلى منع المتطرفين من انتهاك حرمة المسجد.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك إنها "تستنكر ما أقدمت عليه مجموعة من غلاة المتطرفين اليهود من اعتداء صارخ، وبحماية شرطة الاحتلال، على حق حارسات المسجد الأقصى المبارك في أثناء تأديتهن واجبهن في ساحات المسجد اليوم، وتحذر دائرة الأوقاف الإسلامية من التحريض الإعلامي المستمر ضد موظفيها، وخاصة حراس وحارسات المسجد من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة".

وأضافت في تصريح أرسلته لـ"العين الإخبارية": "نؤكد في دائرة الأوقاف الإسلامية حرصنا المطلق بالحفاظ على سلامة موظفي وموظفات الدائرة، وخاصة حارسات المسجد الأقصى".

وتوظف دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد والتابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، عددا من الحارسات ضمن طاقم الحراسة في المسجد الأقصى.

وتوجد الحارسات بشكل خاص في منطقة قبة الصخرة المشرفة ومحيطها.

تعليقات