سياسة

نحو 280 ألف فلسطيني يؤدون صلاة الجمعة بالأقصى رغم القيود الإسرائيلية

الجمعة 2018.6.8 04:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 140قراءة
  • 0 تعليق
الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى

الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى

تمكن عشرات الآلاف من الفلسطينيين من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، رغم القيود التي فرضتها السلطات الإسرائيلية في القدس المحتلة.

فقد أعلنت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أن نحو ٢٨٠ ألف فلسطيني أدوا صلاة الجمعة الرابعة من شهر رمضان في المسجد الأقصى، ووصل المصلون إلى المسجد الأقصى على الرغم من الارتفاع في درجات الحرارة.


وللجمعة الرابعة على التوالي منذ بدء شهر رمضان حولت سلطات الاحتلال مدينة القدس إلى ثكنة عسكرية، فقد انتشر آلاف من عناصر شرطة الاحتلال عند مداخل البلدة القديمة في القدس والطرق المؤدية إلى بوابات المسجد الأقصى، ومنعت الفلسطينيين الذكور دون سن الأربعين عاما من سكان الضفة الغربية من عبور الحواجز العسكرية للوصول إلى المسجد الأقصى، كما حالت بالكامل دون وصول أي مصل من قطاع غزة إلى المسجد الأقصى لأداء الصلاة.


وتحدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين القيود الإسرائيلية ووصلوا إلى المسجد منذ مساء أمس من خلال المرور عبر طرق طويلة أو القفز على جدار الفصل العنصري المقام على الأراضي الفلسطينية.

وقد امتلأت ساحات المسجد بالمصلين، فيما تولى حراس المسجد وفرق النظام تخصيص منطقة قبة الصخرة والساحات المحيطة لصلاة النساء والمسجد القبلي المسقوف والساحات المحيطة لصلاة الرجال.


وتولى المتطوعون مساعدة المصلين خاصة كبار السن منهم على الوصول إلى أماكن للصلاة، كما انتشرت فرق الإسعاف في أنحاء المسجد لتقديم الخدمات الطبية للمصلين المرضى في حال بروز أي طارئ.

وعادة ما يفضل عشرات الآلاف من المصلين البقاء في المسجد لتناول الإفطار وأداء صلاة التراويح في المسجد قبل العودة إلى منازلهم، وكان ١٠٠ ألف مصل أدوا صلاة التراويح مساء أول من أمس في المسجد الأقصى.


تعليقات