سياحة وسفر

خلاف مالي يدفع فرنسا لاحتجاز طائرة لـ"ريان إير" الأيرلندية

السبت 2018.11.10 02:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 203قراءة
  • 0 تعليق
خلاف مالي يدفع فرنسا لاحتجاز طائرة لـ"ريان إير" الأيرلندية

خلاف مالي يدفع فرنسا لاحتجاز طائرة لـ"ريان إير" الأيرلندية

احتجزت السلطات الفرنسية طائرة تابعة لشركة ريان إير الأيرلندية منخفضة التكلفة بسبب خلاف مالي. 

وأمرت سلطات الطيران المدني في فرنسا الطائرة، وهي من طراز بوينغ 737، بعدم مغادرة مطار مدينة بوردو الفرنسية في طريقها إلى مطار ستانستيد البريطاني وعلى متنها 149 راكبا.

ويعود الخلاف إلى إعانات فرنسية دفعتها السلطات إلى "ريان إير" للرحلات الجوية من مطار أنغوليم الإقليمي بين عامي 2008 و2009، والتي اعتبرتها المفوضية الأوروبية، في وقت لاحق، غير قانونية.

وساهمت الرحلات الملغاة في انخفاض الأرباح بنسبة 7% لتصل إلى 1.2 مليار يورو خلال الأشهر الستة حتى 30 سبتمبر/أيلول الماضي.

ولم تذكر سلطة الطيران المدني الفرنسية حجم الأموال التي تتحدث عنها، لكن مسؤولين في المطار الإقليمي قالوا إن المبلغ يصل إلى نحو 525 ألف يورو.

واعتبرت السلطات أن الاحتجاز كان بمثابة "الملاذ الأخير"، وقالت الهيئة إن الطائرة "ستبقى محتجزة حتى يُدفع المبلغ".

وقالت هيئة الطيران المدني الفرنسية: "من المؤسف أن السلطات اضطرت لاتخاذ هذا الإجراء، الذي تسبب في إزعاج لا مفر منه لـ149 راكبا على متن الطائرة المحتجزة."

وأضافت: "هؤلاء الركاب تمكنوا في النهاية من الوصول إلى وجهتهم، في وقت لاحق من ذلك المساء، على متن طائرة أخرى تابعة لشركة رايان إير، لكن مع تأخير خمس ساعات".

ويعد ذلك أحدث حلقة في سلسلة إخفاقات "رايان إير" التي واجهت في الآونة الأخيرة سلسلة إضرابات للطيارين وأطقم الطائرات في مختلف أنحاء أوروبا.

لكن على الرغم من إلغاء عدد من رحلات الطيران، أعلنت ريان إير عن زيادة بنسبة 11% في التشغيل في أكتوبر/تشرين الأول، إذ بلغ عدد المسافرين على متن طائراتها 13.1 مليون مسافر.


تعليقات