اقتصاد

المؤشر فايننشال تايمز البريطاني يصعد تفاؤلا بانحسار مخاوف بريكست

الإثنين 2018.11.26 11:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
بورصة لندن- رويترز

بورصة لندن- رويترز

انضم أكبر مؤشر للأسهم في بريطانيا إلى موجة الصعود في أنحاء أوروبا، الإثنين، مع انحسار المخاوف بشأن الانفصال البريطاني (بريكست) بعد التصويت مطلع الأسبوع في بروكسل، بينما أقبل المستثمرون على الشراء في القطاعين النفطي والمالي، وارتفع مؤشر قطاع الاتصالات وسط أنباء عن إبرام صفقات. 

حسب رويترز، ارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1.2%.

وتلقى المؤشر أكبر دعم من القطاع المالي، حيث ارتفعت أسهم إتش.إس.بي.سي وستاندرد تشارترد وستاندرد لايف أبردين بنسب تراوحت بين 2.6 و3% بعد أن أبرم زعماء الاتحاد الأوروبي أخيراً اتفاقاً للانفصال البريطاني. 

وقال زعماء الاتحاد الأوروبي إن الاتفاق الذي جرى التوصل إليه مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي هو أفضل ما يمكن لبلادها أن تحصل عليه.


وعكست مكاسب تلك الأسهم قوة القطاع المصرفي الأوروبي الأوسع نطاقاً، الذي ارتفع بفعل تقارير عن أن إيطاليا قد تخفض أهداف ميزانيتها من أجل تجنب إجراء انضباطي من جانب بروكسل.

وزاد الإقبال أيضاً على أسهم قطاع النفط مع تعويض الخام لبعض خسائره، بعدما هبط بنحو 8% في الجلسة السابقة مع انحسار المخاوف بشأن حدوث تخمة في المعروض.

وارتفعت أسهم رويال داتش شل 2.9%، بينما زادت أسهم بي.بي 2.4%، في حين ربح سهم شركة خدمات الطاقة جون وود 7.6% متصدراً قائمة الرابحين على المؤشر فايننشال تايمز.

وتلقى سهم فودافون دعماً من إبرام الصفقات في تعاملات الظهيرة بعد تقرير نشرته رويترز حول أن المفوضية الأوروبية تتجه إلى الموافقة على دمج في هولندا، وهو ما أحيا التفاؤل بشأن نشاط محتمل للدمج والاستحواذ في القطاع.

وصعد مؤشر قطاع الاتصالات الأوروبي 3.3% بفعل هذه الأنباء.

تعليقات