اقتصاد

النار مشتعلة لليوم الثالث في ناقلة نفط إيرانية ومخاوف من انفجارها

الثلاثاء 2018.1.9 12:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2053قراءة
  • 0 تعليق
النار مشتعلة في ناقلة نفط إيرانية - أرشيفية

النار مشتعلة في ناقلة نفط إيرانية - أرشيفية

قالت الحكومة الصينية الثلاثاء إن النيران ما تزال مشتعلة، في ناقلة تحمل نفطا إيرانيا عقب تصادمها مع سفينة شحن صينية في بحر الصين الشرقي، في الوقت الذي تكافح فيه العشرات من زوارق الإنقاذ من أجل السيطرة على الحريق. 

وأعلنت وزارة النقل الصينية، في بيان، أن الأحوال الجوية السيئة والرياح العاتية والأمطار والأمواج العالية ما زالت تعوق جهود إخماد الحريق والبحث عن بقية أفراد طاقم الناقلة المفقودين. وأشارت إلى أن "زوارق الإنقاذ عثرت، الإثنين، على جثة أحد أفراد الطاقم البالغ عددهم 32 فردا في المياه قرب الناقلة".


وتتزايد المخاوف من احتمال انفجار الناقلة وغرقها في الوقت الذي تمشط فيه 13 مركب بحث وإنقاذ مساحة 900 ميل بحري مربع حول السفينة بحثا عن أفراد الطاقم.

واصطدمت الناقلة "سانتشي" التي تديرها شركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية، بالسفينة "سي إف كريستال" التي تنقل شحنة حبوب من الولايات المتحدة على بُعد نحو 160 ميلا بحريا قبالة الساحل قرب شنجهاي، مساء السبت الماضي، في بحر الصين الشرقي.

وكانت الناقلة في طريقها من إيران إلى كوريا الجنوبية حاملة 136 ألف طن من المكثفات التي تتبخر بسرعة عندما تختلط بالماء ويمكن أن تسبب انفجارا ضخما لدى تفاعلها مع الهواء.

ولم يتضح حتى الآن مدى الأضرار البيئية الناجمة عن الحادث أو حجم النفط المتسرب إلى البحر، لكنها قد تصبح أسوأ كارثة بيئية منذ عام 1991 عندما تسرب 260 ألف طن من النفط قبالة ساحل أنجولا.

وعرضت قناة "سي.سي.تي.في" التلفزيونية الصينية الرسمية، أمس الإثنين، لقطات لزوارق تحاول إخماد النيران بالمياه مع تصاعد دخان أسود كثيف من الناقلة.

تعليقات