اقتصاد

أبرز 5 شركات ناشئة وفرت حلولا لحاجات العرب الأكثر إلحاحا

الأحد 2019.4.7 11:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 305قراءة
  • 0 تعليق
شركة كريم لخدمات النقل الذكية جاءت في المرتبة الأولى

شركة كريم لخدمات النقل الذكية جاءت في المرتبة الأولى

كشف تقرير حديث للمنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" عن أبرز 5 شركات ناشئة عملت على توفير الحلول للاحتياجات الأكثر إلحاحا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتشارك 100 شركة ناشئة في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد في البحر الميت بالأردن، حيث بدأت أعماله أمس السبت، ويختتم خلال وقت لاحق اليوم، الأحد.

وجاءت في المرتبة الأولى، شركة كريم (الإمارات العربية المتحدة)، التي تقدم خدمات النقل الذكية، إذ تقدر قيمة خدمة السيارات المستندة إلى تطبيقات كريم، بأكثر من مليار دولار بعد أن اشترتها شركة Uber مؤخرا بمبلغ 3.1 مليار دولار.

وتعمل كريم اليوم في أكثر من 120 مدينة في 15 دولة بالمنطقة، بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب، وهي منصة التكنولوجيا الرائدة في الشرق الأوسط الكبير.

في المرتبة الثانية، جاءت نظارات أمل (الإمارات العربية المتحدة)، التي تحتوي على جهاز للذكاء الاصطناعي، يمكنه اكتشاف الألوان وقراءة اللغة العربية والإنجليزية.

كما تساعد هذه النظارات مستخدميها في التنقل في محيطهم باستخدام نظام تحديد المواقع العالمي - مساعدة المكفوفين وضعاف البصر على العيش حياة مستقلة والتكامل مع مجتمعهم.

وتم تعيين 14 لغة لإضافتها إلى النظارات، والتي تم تصميمها بحيث يمكن تنزيل التطبيقات الجديدة بسهولة عند توفرها.

في المرتبة الثالثة، مونو-جو (الأردن)، الذي بدأ في 2005، حيث قدمت الشركة براءات اختراع بريطانية وأمريكية، للمنتجات التي تعالج التهابات الجهاز الهضمي وحب الشباب باستخدام الأجسام المضادة من حليب الإبل.

في المرتبة الرابعة، جاءت شركة ديرك (الإمارات العربية المتحدة)، وهو التطبيق الذي يتوقع الحوادث المرورية، حيث تقتل حوادث الطرق 1.35 مليون شخص كل عام حول العالم، وفقا لمنظمة الصحة العالمية. 

يستخدم التطبيق تقنية الذكاء الاصطناعي والاتصالات المركبة للمساعدة في التنبؤ ومنع تصادم المركبات، واكتشاف حركات مستخدمي الطرق لتتبع سلوكهم وتحذير السائقين من الأخطار المحتملة.

كما يوفر لمخططي المرور رؤى ثاقبة لاستخدام الطرق للمساعدة في تحسين تصميم وإدارة الطرق السريعة.

في المرتبة الخامسة، تطبيق إبيليرت (تونس)، ويقوم على التكنولوجيا القابلة للارتداء التي يمكن أن تحذر من نوبة الصرع، حيث إن أكثر من 65 مليون شخص يعانون من الصرع.

وقامت شركة Epilert، التي أسسها الرئيس التنفيذي فراس رحيم، بتطوير جهاز يمكن ارتداؤه لمساعدتهم على العيش حياة كاملة وآمنة؛ من خلال ارتداء سوار ذكي مربوط بالهاتف المحمول لمراقبة صحة مرتدي السوار.

كما يقدم السوار خدمة الاتصال بمقدمي الرعاية في حالة حدوث نوبة صرع، ومن خلال التعلم الآلي، يتنبأ بموعد وقوع حادث مرة أخرى.

ويراقب الجهاز درجة حرارة الجلد وحركاته، ويستخدم الموقع الجغرافي لطلب المساعدة عند الحاجة؛ كما ينقل البيانات إلى طبيب المريض حتى يتمكنوا من مراقبة صحته ومعرفة المزيد عن الحالة.


تعليقات