بيئة

عواصف قوية تغرق شخصين جنوب فرنسا

الخميس 2018.10.11 07:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 97قراءة
  • 0 تعليق
عواصف قوية تضرب جنوب فرنسا

عواصف قوية تضرب جنوب فرنسا

تسببت عواصف قوية تشهدها مناطق بجنوب فرنسا في غرق امرأة ورجل، صباح الخميس، في سيارتهما التي جرفتها السيول إلى البحر.

وتم العثور على السيارة مقلوبة على بعد 15 مترا من الضفة في مصب نهر لاجارونيت الذي يفصل بلديتي سانت مكسيم وروكوبرون-سور-ارجنس، ولم يتم كشف هويتيّ الجثتين ولا سنيهما، كما لم يُعرف المكان الذي جُرفت منه السيارة قبل وقوعها في البحر.

وقال حاكم مقاطعة لوفار، جان لوك فيديلان، إن 5 سيارات غمرتها مياه نهر لاجارونيت "جرفت باتجاه البحر"، وأضاف: "من المؤكد أنه ستكون هناك حصيلة بشرية لا يمكننا حاليا التكهن بها".


وفي منتصف النهار تتواصل عمليات البحث لتحديد مواقع باقي السيارات التي جرفتها المياه، بدعم من مروحيات، كما تشارك في البحث وسائل بحرية وغطاسون و140 من عناصر الحماية المدنية.

ومازال منسوب مياه النهر قويا الخميس عند منتصف النهار، واقتلع العديد من الأشجار الضخمة في طريقه. وقالت إحدى المقيمات في المنطقة "الأمر مخيف، النهر يسير بسرعة كبيرة".

وهطلت أمطار غزيرة على مجمل مقاطعة لوفار، بدءا من ليل الأربعاء، وأجرت الحماية المدنية أكثر من 200 تدخل وأنجدت 16 شخصا.


تعليقات