ثقافة

"الجناح المزهر" و"المسجد الطائر" في مهرجان الشارقة للفنون الإسلامية

الخميس 2017.12.14 10:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 331قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي خلال الافتتاح

الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي خلال الافتتاح

افتتح الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، الأربعاء، "الجناح المزهر" بمهرجان الفنون الإسلامية في دورته العشرين، المقام على واجهة المجاز المائية بإمارة الشارقة.

والعمل أحد أكبر الأعمال الفنية المعروضة في المهرجان، وهو من إنتاج الفنانين أدن شان وستانلي سيو من هونج كونج.

حضر الافتتاح محمد القصير، المنسق العام للمهرجان مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة بالشارقة، وعبدالله المناعي مدير إدارة شؤون الموظفين في الدائرة بالإضافة إلى فنانين مشاركين وعدد كبير من زوار المهرجان.

ويتخذ العمل من القبة شكلاً فنياً مفرغاً وفق أنماط الأرابيسك، وبرز في التصميم السجاد التبريزي الأكثر تأثيراً على العمل، من خلال تصميماته وجودة تقنياته، ليبدو التصميم كخيمة إسلامية تسجل ثقافة وحياة المسلمين.

التصميمات مستوحاة من الثقافة الإسلامية

وفي سياق متصل، افتتح الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي معرض "المسجد الطائر" للمعماريين تشوي وشاين من المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

والعمل عبارة عن مسجد بتكويناته المعروفة من منارات وقباب ومحاريب مصنوعة من الخيوط الحريرية البيضاء وفكرته تقوم على ارتفاعه على سطح الأرض، وذلك بواسطة تثبيته على خيوط قوية الصنع تفصله عن الأرض، ليبدو من بعيد كما لو أنه يطير في الفضاء.

ويتلألأ لونه الأبيض المصنوع من الخيوط الحريرية القوية ليلاً فتتكون حوله هالة من النور من انعكاسات الأضواء المحيطة به فيجمع بين معانٍ عميقة كالسمو والنور والإيمان.

ويحتضن المهرجان أكثر من 181 عملاً فنياً متنوعاً من اللوحات والأعمال التركيبية والحرفيات والخط الأصيل والجداريات، يقدمها 43 فناناً من 31 دولة عربية وأجنبية مشاركة في المهرجان تتصدرها مشاركات لفنانين من دولة الإمارات العربية المتحدة.

تعليقات