مجتمع

حاكم الشارقة يشهد افتتاح مؤتمر "تاريخ العلوم عند العرب والمسلمين"

الأربعاء 2017.12.6 09:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 345قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في افتتاح المؤتمر

الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في افتتاح المؤتمر

شهد الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، اليوم الأربعاء، افتتاح المؤتمر الدولي الثالث في تاريخ العلوم عند العرب والمسلمين الذي تنظمه جامعة الشارقة تحت شعار "العلوم العربية الإسلامية أساس راسخ للنهضة التقنية العصرية". 

وتناول الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة خلال كلمته، الدور الكبير والمأمول لمركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك بجامعة الشارقة، مؤكداً أنه سيشكل إضافة نوعية وكبرى كونه مركزاً علمياً وتقنياً وثقافياً وتربوياً وتراثياً وسياحياً وتدريبياً يعمل على تنشئة أجيال من الشباب الذي يهتم بعلوم الأجداد من العرب والمسلمين الذين برعوا في علوم الفضاء والفلك.

وعن أهمية المؤتمر، قال النعيمي: "المؤتمر يعزز الأمل في ربط هذا الناتج من العلوم التي كانت قبل نحو 10 قرون بما توصل إليه العلم الحديث، ويجسد أهمية هذه الإنجازات العلمية وأثرها على تكنولوجيا اليوم، كما سيتم التعرف على أحدث المستجدات النظرية والتطبيقية في دراسات تاريخ العلوم".

حاكم الشارقة يكرم أحد العلماء المشاركين

من جانبه أعرب الدكتور حسين المهدي رئيس اللجنة التنظيمية عن سعادته بإقرار المؤتمر ليتم عقده بشكل دوري في جامعة الشارقة ليكون منبرا علميا يلتقي في العلماء من دول العالم لتبادل الخبرات والانجازات العلمية.

 وتناول المهدي أهداف المؤتمر، حيث يهدف إلى تعزيز التواصل بين العلماء والباحثين المهتمين بتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين لتجسيد أثرهم في تقدم الحضارات في الجوانب العلمية وتوثيق شهادات العلماء من غير المسلمين في إنصاف إنجازات العرب والمسلمين العلمية وإحياء التراث العلمي العربي وربطه بالمعاصرة.

وعبّر البروفيسور سير فيزر الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء خلال كلمته عن سعادته بزيارة الشارقة للمرة الأولى متناولاً جانباً من مسيرته العلمية التي تنوعت محطاتها بين التاريخ إلى الجغرافيا والفيزياء والكيمياء، مؤكداً أن الاهتمام بالبحث العلمي والسعي إليه هي أهم ما خرج به من خلاصة مكثفة لمسيرته العلمية الحافلة التي قادته للسفر إلى العديد من الدول.

وقدم البروفيسور المستشرق الأمريكي تشارلز فالكو، أستاذ فيزياء البصريات التطبيقية ومدير معهد بن الهيثم للضوء بجامعة أريزونا الأمريكية، محاضرة عن العالم الإسلامي أبوعلي الحسن بن الهيثم، وبيّن كيف اعتمدت عليه الدراسات الحديثة الأساسية في علم البصريات، فيما يتعلق بتحديد كيفية رؤية الإنسان والعمليات التي تحدث داخل العين البشرية للرؤية وعلاقتها بالضوء وغيرها من الموضوعات العلمية الدقيقة.

 وتناول البروفيسور بشار معروف، المتخصص في المخطوطات، أمثلة لنسخ من مخطوطات مهمة عمل مؤلفوها على كتابة عدة نسخ منها بعد الإضافة إليها عاماً بعد آخر أو بحذف أجزاء منها، لافتاً إلى أنهم عادة ما يعتمدون آخر نسخة تركها المؤلف، مؤكداً أهمية العناية بالمخطوطات لما تحمله من تأريخ عريق ومهم.

الشيخ سلطان القاسمي يكرم العلماء المشاركين في مؤتمر العلوم عند العرب والمسلمين

وكرّم الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، في نهاية حفل افتتاح المؤتمر كل من: البروفيسور سيرفيزر والبروفيسور تشارلز فالكوت والبروفيسور بشار معروف والبروفيسور أحمد جبار، كما كرم رعاة المؤتمر وهم: دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية ومصرف الشارقة الإسلامي وغرفة تجارة وصناعة الشارقة وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة ومؤسسة الشارقة للإعلام.

ويستمر المؤتمر الدولي الثالث في تاريخ العلوم عند العرب والمسلمين 3 أيام، حيث يشهد عرض ومناقشة أكثر من 150 ورقة علمية يلقيها عدد من العلماء والأساتذة المختصين وطلبة الدراسات العليا من أكثر من 20 دولة، كما أعدت اللجنة التنظيمية برنامجاً علمياً وثقافياً يتضمن 51 جلسة عمل موزعة خلال أيام المؤتمر وعدد 13 محاضرة يلقيها علماء مختصون تناقش موضوعات مختلفة تختص بمحاور المؤتمر.

حضر افتتاح المؤتمر ناصر بن ثاني الهاملي، وزير الموارد البشرية والتوطين، وعدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة، والعميد سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، ومحمد عبيد الزعابي، رئيس دائرة التشريفات والضيافة، والدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة ونوابه وعدد كبير من الأساتذة.


تعليقات