سياسة

قوات النظام السوري وفصائل الجيش الحر يتأهبون لقتال داعش في الجنوب

الإثنين 2018.8.6 11:28 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 358قراءة
  • 0 تعليق
أهالي السويداء يشيعون قتلى تفجيرات داعش

أهالي السويداء يشيعون قتلى تفجيرات داعش

تتأهب فصائل من الجيش السوري الحر  وقوات من جيش النظام لشن هجوم على عناصر تنظيم داعش الإرهابي الذي نشط في محافظة السويداء خلال الفترة الماضية وأعاد مشاهد ذبح الرهائن إلى الساحة مجددا.

وأعدم تنظيم داعش شابا اختطفه وآخرين خلال هجوم على قرية في محافظة السويداء بالجنوب بعد فشل التنظيم في التوصل لتسوية مع مفاوضين روس من أجل الإفراج عن 36 مدنيا بين نساء وأطفال من محافظة السويداء خطفهم "داعش" أواخر يوليو الماضي، خلال هجوم أوقع أكثر من 250 قتيلا.

ويسعى التنظيم الإرهابي التوصل لصفقة يجلي من خلالها عناصره من الجنوب مقابل الإفراج عن الرهائن.

واستدعى جيش النظام تعزيزات إلى السويداء مع بدء عملية واسعة شرقي وشمالي شرق المحافظة الحدودية.

وقالت تقارير إعلامية محلية إن عددا من الفصائل التي عقدت تسوية مع جيش النظام في درعا انتقلت إلى ريف السويداء الشرقي للمشاركة في العمليات العسكرية المرتقبة ضد داعش.

وأشارت التقارير إلى أن فصيل "قوات شباب السنة" التي يقودها أحمد العودة، الذي وصل مع أكثر من 100 مسلح إلى محيط بادية السويداء، كما تشارك مجموعات من "الجيش الحر وصلت من القلمون الشرقي، للمشاركة في قتال داعش.

تعليقات