اقتصاد

تقارير الذمة المالية تكشف مليونيرات الحكومة الفرنسية

الأحد 2017.12.17 04:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 292قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

كشفت تقارير الذمة المالية للوزراء في الحكومة الفرنسية أن العديد من أعضائها "مليونيرات"، أبرزهم وزيرة العمل موريل بينيكود، ووزير الانتقال البيئي نيكولا هولو، ووزيرة الثقافة فرنسواز نيسين.

ووفقا لمبدأ الشفافية القصوى في فرنسا التي يقرها الدستور لا بد من الإعلان عن الذمة المالية لوزراء الحكومة سنوياً.

وحسب صحيفة "لاديبيش" الفرنسية أن الحكومة الفرنسية الحالية التي يرأسها إدوارد فيليب تضم العديد من المليونيرات، على رأسهم الوزيرة المكلف بالعمالة موريل بينكود، هل ذلك من قبيل الصدفة؟".

وأشارت الصحيفة إلى أن وزيرة العمل الفرنسية تقدر ثروتها بنحو 7.5 مليون يورو"، موضحة أن "بينكود التي كانت تعمل مديرة الموارد البشرية لمجموعة "دانون" للألبان تمتلك منزلاً في إقليم "أوت دي سين" يقدر بنحو مليون و300 ألف يورو.


ومن بين الوزراء الأثرياء وزير الدولة للانتقال البيئي نيكولا هولو، وهو النجم الشهير السابق في محطة TF1، كما أنه منتج لأفلام رسوم متحركة، وتقدر ثروته بنحو 6 ملايين يورو، حيث يمتلك مؤسسة "إيول" التي تعني بحقوق النشر والإنتاج، وتقدر قيمتها 3.1 مليون يورو، ومنزل في إقليم "كورس" مساحته 300 متر مربع، تقدر قيمته بنحو مليون يورو، وعدة عقارات قيمتها 1.9 مليون يورو.

فيما قدرت ثروة وزيرة الثقافة فرانسواز نيسين، المديرة السابقة لدار النشر "أكت دوسيد"، بنحو 4 ملايين يورو، كما أقر 600 ألف عقارات.

كما ضمت القائمة وزير الصحة أنييس بوزين، الذي أقر بذمة مالية 2 مليون و500 ألف يورو، ووزيرة الدفاع فلورانس بارلي، 2 مليون و100 ألف يورو، ووزيرة الشئون الأوروبية نتالي لوازو بنحو مليون و800 ألف يورو، فيما قدرت ثروة رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، التي أقرها في الذمة المالية بحيازة شقة في باريس بنسبة 50%، وتقدر قيمة النسبة 1.25 مليون يورو، وشقة أخرى في إقليم (سانت مارتيم) بنسبة 20% بقيمة 400 ألف يورو.

فيما قدرت ثروة وزير الاقتصاد اليميني برونو لومير، الذي يمتلك أسهما في مؤسسة مجتمع مدني تقدر قيمتها مليوني و500 ألف يورو.

وفي ذيل القائمة تصدر وزير الخزانة والميزانية الفرنسية جيرالد دارمينان قائمة فقراء الحكومة بإجمالي ثروته 480 ألف يورو.

فيما أشار التقرير إلى فقراء الحكومة الفرنسية، حيث تصدرت سكرتير الدولة للانتقال البيئي سباستيان لوكورني القائمة بإجمالي ثروة تقدر 75 ألف يورو، وعقبها سكرتير الدولة للمساواة بين الرجل والمرأة مارلينا شيبا، بإجمالي ثورة 81 ألف يورو، المتحدث باسم حكومة بنيامين جريفو، الذي أقر ذمته المالية 200 ألف يورو.

تعليقات