China
سياسة

بدء محاكمة الناجي الوحيد من خلية "هجمات باريس"

الإثنين 2018.2.5 01:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 304قراءة
  • 0 تعليق
عناصر تابعة للشرطة الفرنسية (صورة أرشيفية)

عناصر تابعة للشرطة الفرنسية (صورة أرشيفية)

بدأت، صباح الإثنين، في بروكسل، المحاكمة الأولى لصلاح عبد السلام العضو الوحيد على قيد الحياة في المجموعات الإرهابية التي نفذت هجمات باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 وأسقطت 130 قتيلا. 

وقالت وسائل إعلام محلية إن المتهم رفض التقاط صور له، كما أنه رفض أيضا الإجابة عن أي أسئلة توجه إليه.

وهذه المحاكمة ليست سوى تمهيد لمحاكمته في فرنسا؛ حيث إنه التزم الصمت في التحقيقات ولم يُدلِ بأي معلومات.

وهذا الفرنسي من أصل مغربي البالغ من العمر 28 عاما وكان يعيش في مولنبيك الحي الشعبي المتنوع في بروكسل، كان ينتمي على ما يبدو إلى خلية إرهابية تورطت في 3 ملفات إرهابية كبرى على الأقل.

وكان عبد السلام قد نقل في نهاية إبريل/نيسان 2016 إلى سجن فلوري ميروجيس في المنطقة الباريسية؛ حيث وضع في حبس انفرادي وتحت المراقبة الدائمة.

تعليقات