اقتصاد

مشاركون بـ"الفرنشايز 2018": المعرض منصة مبتكرة للمستثمرين والشركات

الأربعاء 2018.10.17 12:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 453قراءة
  • 0 تعليق
رواد معرض الفرانشايز العالمي يشيدون بأهميته

رواد معرض الفرانشايز العالمي يشيدون بأهميته

تعكس الدورة السادسة لمعرض الفرنشايز 2018 الذي انطلقت أعماله، الثلاثاء، بمركز أبوظبي الوطني للمعارض مكانة دولة الإمارات ورؤية أبوظبي 2030 الرامية إلى تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وتبادل العلامات التجارية وصولاً للعالمية لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكد مشاركون في المعرض أهمية المعرض ودوره في استعراض العلامات التجارية باعتباره من أبرز الفعاليات المتخصصة بقطاع حقوق الامتياز التجاري إقليمياً وعالمياً.

وقال عبدالله غرير القبيسي، نائب مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، إن المعرض يوفر فرصة حقيقية عبر منصاته التفاعلية لإبرام الشراكات وتبادل الخبرات بين الشركات المحلية والعالمية التي توجد تحت سقف واحد في الحدث الذي تشارك فيه 16 دولة من مختلف أنحاء العالم، فضلا عن حضور قد يتجاوز 3000 زائر من المعنيين والمهتمين بقطاع الفرنشايز وحقوق الامتياز التجاري.

وأوضح أن تنظيم غرفة تجارة وصناعة أبوظبي للمعرض بدورته السادسة يسهم بشكل مباشر في تعزيز بيئة ريادة الأعمال في دولة الإمارات، وتمكين رواد الأعمال المواطنين وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من تنمية مشاريعهم وتطويرها بما يخدم الاقتصاد الوطني.

وأشار القبيسي إلى أن غرفة أبوظبي وانطلاقاً من رؤية واستراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة تعمل على تطوير وتنمية قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة والارتقاء به كجزء من أهم أولوياتها، مؤكداً أن معرض الفرنشايز العالمي نجح في ترسيخ مكانته باعتباره منصة تنافسية فعالة، تخدم رواد الأعمال الإماراتيين لفتح أسواق جديدة لهم محلياً وإقليمياً، ودعم العلامات التجارية المحلية وعرض مفاهيم الأعمال الخاصة بها ولتثبيت خطواتها نحو الاستثمار المثالي، وبالتالي تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.

وقال إن المعرض يعد بمثابة نافذة مبتكرة ومباشرة لدعم رواد الأعمال في دولة الإمارات، وذلك من خلال مشاركة أصحاب العلامات التجارية الصغيرة والمتوسطة والناشئة المواطنة ومساعدتها على الاستفادة من الخيارات الاستثمارية المتاحة التي يقدمها المعرض كفرصة مثالية لتوسعة نطاق أعمالها واستثماراتها وانفتاحها على الخارج، وكذلك حضور ورش العمل التوعوية التي تنظم على هامش المعرض، لتعريف المشاركين بقطاع الامتياز التجاري والاطلاع على أفضل الممارسات، من خلال التواصل مع الخبراء والمتخصصين في هذا المجال الحيوي والعالمي.

وقال عبدالله الدرمكي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع: "تهدف مشاركتنا في هذا المعرض العالمي، إلى دعم المشروعات الممولة والمدعومة من الصندوق، ومساعدتها في مضاعفة فرصها الاستثمارية ويشكل معرض الفرنشايز العالمي منصة مثالية لتحقيق هذه الغاية وتعزيز مسيرتنا الريادية والمستمرة في نشر ثقافة العمل الحر في صفوف الشباب الإماراتي، بهدف تأسيس جيل جديد من رواد الأعمال والمبتكرين الطامحين إلى تأسيس مشاريع إبداعية خاصة بهم".


وأوضح أن الصندوق يستعرض خلال مشاركته في المعرض عدداً من المشاريع المتنوعة ضمن العديد من القطاعات مثل قطاع الأغذية والمشروبات، والضيافة والسياحة والترفيه وغيرها، أمام آلاف الزوار من مختلف أنحاء العالم، وذلك بهدف الترويج لها وتمكينها من تحقيق النمو المرجو الذي يضمن نجاحها واستمراريتها، ويسهم في تعزيز اقتصاد الدولة الآخذ في النمو.

وأضاف الدرمكي أن صندوق خليفة يسعى من خلال تمويله لمشاريع مبتكرة في مختلف القطاعات الحيوية في الدولة، إلى دعم سياسة التنويع الاقتصادي التي تنتهجها الحكومة، والتي تتماشى مع رؤية الإمارات 2021، ويعمل باستمرار على تفعيل شبكة التواصل الاستراتيجي بهدف دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومساعدتها على توسيع نطاق أعمالها في أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط.

وكشف الدكتور أديب العفيفي، مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، عن بدء تفعيل القرار الخاص بخدمة المشتريات الحكومية لأعضاء البرنامج بتخصيص 10% من المشتريات الحكومية الاتحادية لهم من خلال ربط مباشر مع وزارة المالية و 42 جهة اتحادية.

وأكد العفيفي أهمية المشاركة في معرض أبوظبي العالمي للفرنشايز، مشيراً إلى أن البرنامج مقبل على كثير من الخدمات والدعم المباشر وغير المباشر لرواد الأعمال الإماراتيين، من خلال تنظيم دورات تدريبية خلال الأشهر الثلاثة المقبلة لأكثر من 1000 رائد اعمال على مستوى إمارات الدولة إلى جانب مشاركتهم في المعارض الدولية والمحلية.

وأكدت شفيقة العامري المدير التنفيذي لمجلس سيدات أعمال أبوظبي أن المشاركة في فعاليات معرض "الفرنشايز" العالمي للامتياز التجاري لها أهمية خاصة لرواد الأعمال لاستعراض علاماتهم التجارية من جهة والبحث عن مشاريع جديدة من جهة أخرى. مشيرة إلى أن قطاع الفرنشايز يعد من أكثر القطاعات جذباً للباحثين عن مشاريع بنسب نجاح كبيرة.

وقالت إن مجلس سيدات أعمال أبوظبي يحرص على المشاركة في معرض الفرنشايز وإيجاد فرص ومبادرات متميزة بين الشركات المحلية والعالمية، موضحاً أن المعرض أعطى المبدعات ورائدات الأعمال الفرصة للمشاركة والتعرف عن قرب لتبادل الخبرات حول حقوق الامتياز التجاري لـ"الفرنشايز" والانطلاقة عالمياً.

وقالت الدكتورة هدى المطروشي، عضو الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي، إن معرض الفرنشايز العالمي منصة تفاعل وشبكة واسعة تشهد حضوراً عالمياً وتنافسية فعالة وقوية للمستثمرين ورواد الأعمال وأصحاب المشاريع.. مشيرة إلى أن العلامات التجارية العالمية وثقت مكانتها في السوق ما شجع الشركات المحلية على خوض تجاربها في الأسواق الجديدة خارج الدولة.

وأكدت أن دولة الإمارات العربية المتحدة لها حضور فعال في تشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتحقيق التنمية الاقتصادية واتخذت خطوات مدروسة للحفاظ على هذا النمو على المدى البعيد.

وتحدثت عائشة المناعي، رئيس قسم تطوير الأعمال في مؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، عن أهمية مشاركة المؤسسة في معرض الفرانشايز، من أجل توفير التسهيلات للشباب المواطن للبدء بإطلاق مشاريعهم وتمهيد الطريق أمامهم وعقد اتفاقيات تعاون مع الجهات الحكومية المحلية للاستفادة من الإعفاءات على رسوم الرخص التجارية.

وأكد سالم السويدي مدير عام غرفة تجارة وصناعة عجمان، أهمية مشاركة الغرفة في فعاليات المعرض وحرصها على تعزيز مشاركتها وإتاحة الفرصة أمام رواد الأعمال التجارية في عجمان، للترويج للعلامات التجارية وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات واستعراض علاماتهم التجارية والتعرف على علامات تجارية جديدة، الأمر الذي يعزز خبراتهم ويفتح آفاق تعاون وشراكة مع نظرائهم من رواد الأعمال محلياً وإقليمياً.

تعليقات