اقتصاد

غرفة أبوظبي تستقطب الجهات الحكومية للمشاركة بمعرض الفرانشايز

الثلاثاء 2018.10.9 03:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 203قراءة
  • 0 تعليق
جهات حكومية تشارك بمعرض الفرانشايز

جهات حكومية تشارك بمعرض الفرانشايز

نجحت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في استقطاب عدد من الجهات الحكومية على مستوى دولة الإمارات، وذلك للمشاركة في الدورة السادسة من معرض الفرانشايز العالمي الذي تقام فعالياته يومي 16 و17 أكتوبر الجاري، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك".

ويحظى المعرض في هذا العام بمشاركة جهات حكومية مهمة مثل وزارة الاقتصاد ممثلة بالبرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسة سعود بن صقر لتنمية مشاريع الشباب، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع إلى جانب نخبة من المختصين والخبراء من القطاعات التجارية والاقتصادية، والعلامات التجارية الكبرى من داخل الدولة وخارجها.

وأكد محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي، أن استقطاب الجهات الحكومية على المستويين المحلي والاتحادي يعكس السمعة الاستراتيجية التي بات معرض الفرانشايز العالمي يتمتع بها اليوم في المنطقة، وهو ما يدعم بالتالي خطط غرفة أبوظبي المستمرة لجذب الشركات والمؤسسات المحلية والعالمية وتوفير منصة تفاعلية تسهم في توسعة نطاق أعمالهم واستثماراتهم.

وقال المهيري إن الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في مجال "الفرانشايز" أسهمت بلا شك في تعزيز زيادة إقبال الشركات على هذا القطاع بالتحديد وهو ما لمسناه من خلال النمو المتصاعد والاهتمام المتزايد على صعيدي المشاركات والزوار لمعرض الفرانشايز العالمي، ما من شأنه الإسهام في تطوير الأسواق المحلية وتعزيز العمل الاقتصادي المشترك عبر تبادل الشراكات الواسعة والاستثمارات الكبيرة.

من جهته، قال عبدالله الدرمكي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع: "تأتي مشاركة صندوق خليفة في معرض الفرانشايز في إطار حرصه على دعم ونشر ثقافة رياد الأعمال وتشجيع الشباب المواطن لتأسيس المشاريع الخاصة بهم، ويشكل المعرض فرصة لعدد من المشاريع الممولة والمدعومة من الصندوق للتعريف بها إقليميا وعالميا، بالإضافة إلى تمكين المشاريع الصغيرة والمتوسطة من تحقيق النمو المستدام والمساهمة في تحقيق أهداف التنويع الاقتصادي في دولة الإمارات".

وأضاف أن الصندوق يهدف من المشاركة في هذا المعرض، إلى تفعيل شبكة التواصل الاستراتيجي ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، التي تسعى إلى رفع رأس المال واستكشاف أسواق جديدة، وتشجيع رواد الأعمال على الابتكار والابداع وتطوير قدراتهم وتقديم الدعم الكافي لهم لتمكينهم من تحقيق ريادتهم والقيام بدور إيجابي في دعم اقتصاد الدولة الآخذ بالنمو.

ويتيح المعرض فرصة لأصحاب العلامات التجارية والشركات لعرض مفاهيم الأعمال الخاصة بهم أمام أكثر من 3000 زائر من 16 دولة من مختلف أنحاء العالم، إلى جانب عدد كبير من الخبراء المحليين والدوليين.

تعليقات