سياسة

الرئيس الفرنسي يقبل استقالة وزير الداخلية

الأربعاء 2018.10.3 03:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 564قراءة
  • 0 تعليق
جيرار كولومب وزير الداخلية الفرنسي

جيرار كولومب وزير الداخلية الفرنسي

قبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون استقالة وزير الداخلية جيرار كولومب، الأربعاء، بعدما كان رفضها في وقت سابق الثلاثاء، بحسب ما أعلن قصر الإليزيه.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية، أنّ الرئيس إيمانويل ماكرون قبِل استقالة وزير الداخلية جيرار كولومب بعدما قدّمها إليه للمرة الثانية في غضون 48 ساعة.

وقالت الرئاسة، في بيان، إنّ ماكرون "قبِل استقالة جيرار كولومب وطلب من رئيس الوزراء تولي حقيبته بالوكالة بانتظار تعيين خلف له".

وكانت الرئاسة الفرنسية، قد أعلنت في وقت سابق الثلاثاء، أنه "أمام الهجمات التي يتعرض لها وزير الداخلية منذ أكد أنه سيترشح لمنصب رئيس بلدية ليون، جدد رئيس جمهورية فرنسا ثقته به، وطلب منه الاستمرار في أداء مهمته لضمان أمن الفرنسيين". 

وكان كولومب أعلن، في 18 سبتمبر/أيلول الماضي، أنه سيستقيل من منصبه بعد الانتخابات الأوروبية عام 2019 للترشح إلى رئاسة بلدية ليون في 2020، وهنا علت أصوات تطالبه بالاستقالة فوراً. 

وكانت صحيفة لوفيجارو أعلنت، الإثنين الماضي، أن كولومب قدم استقالته إلى ماكرون، وبحسب مصدر حكومي فإن رئيس الوزراء إدوار فيليب أُبلغ بهذه الاستقالة فور عودته من زيارة إلى مدريد. 

وعودة كولومب إلى ليون، إحدى أكبر مدن فرنسا، متوقعة منذ وقت طويل، لا سيما أنه شغل منصب رئيس بلدية المدينة طيلة 16 عاماً قبل أن يعينه ماكرون في مايو/أيار 2017 في منصب وزير الداخلية.  


تعليقات